19 / 09 / 2018 م      ۲۸ / ٦ / ۱۳۹۷ هـ . ش
الأربعاء
محرم / 1440 هـ
٩

کل الأخبار

آية الله الاراكي : للشهيد باقر الصدر ابداعات كثيرة في الفقه والمنطق وأعطى الفقه بعدا اجتماعيا

2018-05-19

قال الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية وعضو الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) آية الله محسن الاراكي ان الشهید السيد محمد باقر الصدر كانت له ابداعات كثيرة في كثير من العلوم الاسلامية وخاصة في الفقه والمنطق حيث اخرج الفقه من مفهومه الفردي واعطاه مفهوما وبعداً اجتماعياً .

وخلال كلمة له في الملتقى العلمي الثاني لرواد السلام والوحدة الاسلامية التي خصصت هذه المرة لدراسة افكارواراء المبدع والنابغة المرجع الديني الشهيد السيد محمد باقر الصدر ، قال الشيخ محسن الاراكي ان الحديث عن شخصية الشهيد الصدر وابداعاته وانجازاته العلمية ونشاطه وكفاحه السياسي ، حديث مطول لا يسع هذا المجال ، داعيا علماء وفقهاء الحوزات العلمية بان يسيروا على نهج واسلوب هذا العالم الجليل في مسیرتهم العلمیة .
 
وفي اشارة الى احدى ابداعات الشهيد الصدر قال آية الله الاراكي ان للشهيد الصدر كانت له ابداع في علم المنطق حيث اوجد رابط بين الظن واليقين في كتابه القيّم "الأسس المنطقية للإستقراء" ، حيث كشف قانونا عن كيفية الوصول الى اليقين عن طريق الظن ، مؤكدا ان هذا القانون كان مجهولاً للحوزات العلمية ولم يتطرق احد لهذا الموضوع .

 وتابع الشیخ الاراکی ان الشهید باقر الصدركان له ابداع اخر في علم الفسفة منها في تفسيره لقانون العلية بالنسبة للسلوكيات الارادية للفرد او بعبارة اخرى العلاقة  بين العلية وارادة الفاعل .

وقال امين عام محمع التقريب ان من ابداعات والانجازات العلمية المهمة للعلامة الشهيد محمد باقر الصدر هو اخراج الفقه من حدوده الفردي ليوسعه ويعطيه منظور اجتماعي لمعالجة المستجدات الاجتماعية المعاصرة واكثر من ذلك وضع الحجر الاساس  لفقه الحكومة او بعبارة اخرى فقه النظام .

واكد الشيخ محسن الاراكي ان الاحكام الفقهية في الاسلام بامكانها ان تعالج كافة احتياجات البشر في كافة المجالات ، مشيرا الى ان الامة التي تخرج عن طاعة الله بعدم تطبيقها للاحكام الاسلامية وبدل ذلك تنصاع لحكومة ظالم ، مثل هذه الامة لن يغفر لها .

وفی هذا السياق اوضح سماحته ان طبيعة المجتمع ومسيرته يعينها حاكم ذلك المجتمع ، فان كان الحاكم مطيعا لاوامر ربه ونبيه الكريم (ص) فيؤسس على ضوء ذلك مجتمعاً منصاعا لاوامر ربه ومجتمعا سالما والعكس صحيح .

وفی ختنام کلمته اكد آية الله الاراكي على اننا بحاجة الى مؤسسة نظام فقهي يعالج المجالات الثقافية والصحية و... مشيرا الى ان الشهيد الصدر بدء خلال مسيرته العلمية بالاهتمام بهذه الجوانب الحياتية للمجتمع الاسلامي ، داعيا العلماء والفقهاء الى ان يحذو حذو الشهيد الصدر في هذه المسيرة العلمية المباركة ويستخرجوا القوانين الفقهية في مختلف المجالات التي يحتاجه مجتمعنا المعاصر .

 

المصدر:وكالة تنا