26 / 03 / 2017 م      ٦ / ۱ / ۱۳۹٦ هـ . ش
الأحد
جمادی الثانی / 1438 هـ
٢٧

کل الأخبار

آية الله السبحاني يدعو الأزهر لإقامة مؤتمر تحت عنوان "حدود الإيمان والكفر"

2016-12-20

زار عدد من العلماء والناشطين الإسلاميين المقيمين في أوروبا والمشاركين في مؤتمر الوحدة سماحة المرجع آية الله السبحاني(حفظه الله) وناقش الطرفان الأحداث والتطورات الجارية في البلدان الإسلامية.

وأشار آية الله السبحاني في كلمته إلى آية « وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِیعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ»، قائلاً: يدعونا الله تعالى خلال هذه الآية الكريمة إلى التمسك بحبله ولم يقول تعالى "واعتصوا بالقرآن الکریم"

بل قال: «وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِیعًا»، لذا ينبغي علينا التفكر بكلمة ومفهوم الحبل في هذه الآية الكريمة؛ لأن الله تبارك وتعالى يريد أن يبين لنا أنّ المجتمع والأمة الممزقة والمتفرقة تكون كالأمة الواقعة في بئر ظالم ولا يمكن لها الخلاص إلا عن طريق حبل يسحبها إلى الأعلى.

وأضاف سماحته، قائلاً: إنّ المسلمين أمة واحدة، يعبدون إلهاً واحداً ويقفون أمام قبلة واحدة، ويعتقدون بنبي واحد وقرآن واحد وصلاة واحدة ومع كل هذا هناك اختلاف وتفرقة فيما بينهم، وفي قديم الأيام كان الكفار يقتلون المسلمين لكن الان المسلمون يقتلون بعضهم البعض باسم التوحيد والإسلام، وهذا مرض خطير لابد أن يعالجه العلماء والمفكرون.

وقال سماحته: في وقتنا الحاضر يظن الإفراطيون والتكفيريون أنهم الموحدين فقط وسائر الناس كفار وخارجون عن الدين والملة، وهذا التفكير نابع من الاستكبار العالمي ولهذا صنع القاعدة وداعش لتحقيق هذه الأفكار المشؤومة، نأمل أن يكون مؤتمر الوحدة الإسلامية مبادرة وخطوة لتحقيق الوحدة بين المذاهب الإسلامية، وليعلم المشاركون في هذا المؤتمر أنهم سفراء لإيصال هذه الرسالة إلى العالم كافة.

ودعا آية الله السبحاني جامعة الأزهر إلى عقد مؤتمر تحت عنوان "حدود الإيمان والكفر"، قائلاً: ندعو جامعة الأزهر إلى إقامة مؤتمر تحت عنوان

 "حدود الإيمان والكفر" قائماً على العقل والعلم والفقه والإجماع بعيداً عن السياسية والسياسيين، بحيث تدعو علماء الإسلام لمناقشة حدود الإيمان والكفر.