19 / 09 / 2018 م      ۲۸ / ٦ / ۱۳۹۷ هـ . ش
الأربعاء
محرم / 1440 هـ
٩

کل الأخبار

آية الله جعفر سبحاني: التعاليم الاسلامية تؤيد الحرية المفيدة للانسان

2018-05-20

بين المرجع الديني اية الله جعفر سبحاني أن التعاليم الاسلامية تؤيد الحرية لانها تنفع الانسان والمجتمع الانساني، ولكنها تمنع الحرية التي تضر الانسان والمجتمع الانساني، موضحا لا يجوز نشر الكتب المنحرفة بذريعة الدفاع عن الحرية.

وبين سماحته خلال برنامج تلفزيوني بمناسبة شهر رمضان المبارك أن القرآن الكريم يشير في بعض آياته الى طعام الانسان ومشربه، موضحا أن الشرعية الاسلامية فيها ابواب فقهية تعرف بـ"الاطعمة والاشربة المحرمة"، و"الاطعمة والاشربة المحللة".

واستشهد بالاية الكريمة "فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسانُ إِلي‏ طَعامِهِ"، موضحا أن كل ما يأكله الانسان او يشربه يؤثر على الانسان ماديا ومعنويا ولذلك يأمر الله سبحانه وتعالى في هذه الاية الكريمة الانسان بالانتباه والنظر الى طعامه.

وبين الاستاذ البارز في حوزة قم المقدسة أن القرآن الكريم يؤكد على ضرورة الابتعاد عن اكل لحم الميتة لان هذا اللحم مكمن للجراثيم، وهناك نهي عن شرب الدم لانه يسبب قساوة القلب ويؤثر في روح ونفس الانسان سلبا، وينهى الاسلام عن اكل لحم الخنزير لانه يضر سلامة الانسان وكذلك له تأثير على نفس الانسان لانه يضعف الغيرة لديه.

وأكد المرجع الديني جعفر سبحاني على ضرورة أن تعمل مؤسسة الصحة العالمية ووزارة الصحة الايرانية على تبيين فوائد الاطعمة المحللة وآثار واضرار الاطعمة المحرمة للجميع الناس.

وفي جانب آخر من حديثه اشار الى أن تحريم قراءة بعض الكتب المنحرفة لا يتنافى مع حرية الانسان لانه لا يجوز لاحد أن يستغل حريته في سبيل الاضرار بالاخرين، لاشك أن العلم الذي يؤدي الى تدمير العالم عبر صنع قنبلة نووية لا ينفع الانسان ولا يحقق سعادته.

وبين أن التعاليم الاسلامية تؤيد الحرية لانها تنفع الانسان والمجتمع الانساني ولا منع من هذه الحرية، موضحا أن النبي الاكرم (ص) يشبه المجتمع بسفينة يتصل مصير كل احد فيها بالاخرين وكل هؤلاء احرار ولكن هل يجوز لاحد أن يخرق السفينة في المكان الذي هو يجلس فيه، وهل هذه الحرية هي حرية مفيدة، لان خرق اي مكان من السفينة يؤدي الى غرق الجميع.

وأكد المرجع الديني جعفر سبحاني على أنه لا يجوز نشر الكتب المنحرفة بذريعة الدفاع عن الحرية، موضحا اننا أكدنا مرارا على ضرورة منع بعض الكتب من اليبع في معرض طهران الدولي للكتاب لانها يمكن أن تحمل مصالح لبعض الافراد ولكنها تضر بمصالح المجتمع.

 

المصدر:وكالة رسا/بتصرف