11 / 11 / 2019 م      ۲۰ / ۸ / ۱۳۹۸ هـ . ش
الاثنين
ربيع الأول / 1441 هـ
١٣

کل الأخبار

آية الله جوادي الآملي: لله سبحانه ارادة تشريعية تقوم على اساس ارادة البشر

2019-10-22

قال المرجع الديني آية الله جوادي الآملي: ان الله عز وجل له ارادة تشريعية تقوم على اساس ارادة البشر عند ما يريد اقامة الصلاة مثلا.

وان المرجع الديني آية الله عبد الله جوادي الآملي قال خلال اجتماع اجري لالقاء المباحث الاخلاقية باستمداد من كتاب نهج البلاغة: مِنْ كَلَام الامام امير المؤمنين عليه السلام انه قال "لِلسَّائِلِ الشَّامِی لَمَّا سَأَلَهُ أَكَانَ مَسِیرُنَا إِلَی الشَّامِ بِقَضَاءٍ مِنَ اللَّهِ وَ قَدَرِهِ‏ قَدَرٍ بَعْدَ كَلَامٍ طَوِیلٍ" فاجاب عليه السلام اجابة طويلة ذكرها السيد الرضي في نهج البلاغة عن قوله علیه السلام.

واضاف آية الله جوادي الآملي بان الامام امير المؤمنين عليه السلام قال في معرض من الاجابة عن السؤال«وَیحَكَ لَعَلَّكَ ظَنَنْتَ قَضَاءً لَازِماً وَ قَدَراً حَاتِماً» فان لله تبارك وتعالى نوعان من الارادة احدها تكوينية تتعلق بعالم الكون واخرى تشريعية تتعلق بافعال الانسان عند ما يريد اقامة الصلاة مثلا.

ولفت سماحته الى ان لله عز وجل ارادة تشريعية تقوم على اساس ارادة الانسان فعلى سبيل المثال عند ما يريد الانسان فعل خير او ترك شر، تؤسَس الارادة التشريعية الا ان ارادة الانسان محكومة بالقضاء والقدر الإلهيين.

وبين المرجع الديني آية الله جوادي الآملي ان الامام امير المؤمنين عليه السلام يصرح في الاجابة عن السؤال بان الانسان يأخذ دوره في افعاله عبر ارادته لها فتصبح افعاله ممر لارادة الله التشريعية بمعنی ان الافعال الصادرة عن الانسان لا يمكن تحقيقها مستقلة ف"لا جبر ولا تفويض لكن امر بين الامرين" كما ان حسب مفاد قول الامام عليه السلام "لَوْ كَانَ غير ذَلِكَ لَبَطَلَ الثَّوَابُ وَ الْعِقَابُ"

وصرح آية الله جوادي الآملي بانه لا يمكن ان يكون الانسان مجبورا في افعاله كما ان الامام امير المؤمنين عليه السلام اشاره الى ذلك بقوله: «إِنَّ اللَّهَ سُبْحَانَهُ أَمَرَ عِبَادَهُ تَخْییراً وَ نَهَاهُمْ تَحْذِیراً وَ كَلَّفَ یسِیراً وَ لَمْ یكَلِّفْ عَسِیراً وَ أَعْطَى عَلَى الْقَلِیلِ كَثِیراً وَ لَمْ یعْصَ مَغْلُوباً وَ لَمْ یطَعْ مُكْرِهاً».

المصدر: وكالة رسا للانباء