20 / 08 / 2019 م      ۲۹ / ٥ / ۱۳۹۸ هـ . ش
الثلاثاء
ذي الحجة / 1440 هـ
١٨

کل الأخبار

آية الله سبحاني: الاخلاص في طاعة الله مدعاة للجزاء الاحسن

2019-05-25

 قال آية الله سبحاني: ان الاخلاص في طاعة الله والعمل لجلب مرضاته، مدعاة للجزاء الاحسن في الآخرة.

وافاد المرجع الديني آية الله الشيخ جعفر سبحاني، قال خلال اجتماع اجري لالقاء تفسير القرآن الكريم مشیرا الى الآية ٦٧ من سورة التوبة: الماديون يذهبون الى ان التعلّق بالآخرين مما يسبّب الاغتراب النفسي. فينبغي للانسان ان لا يتعلق بالله فان ذلك ينتهي بالاغتراب عن نفسه.

واضاف آية الله سبحاني بان معرفة الرب والتعلق به مما تقتضيه فطرة الانسان. فتعلقه بالله ربه، جزء من العودة الى النفس يختلف تماما عما يذهب اليه الماديون.

واكد سماحته بان للانسان جوانب ونزعات علمية واخلاقة وجمالية كثيرة بحيث عدّ العلماء والخبراء ١٧ حضارة مرّت على المجتمع البشري منذ خلقته الى يومنا هذا تختلف فيها النزعات والاتجاهات المعنوية والعبودية والقناعية.

وصرح سماحته بان الماديين يتجاهلون نزعة الانسان في مجال الايمان بالله وبعالم الغيب. فمن كانت له قناعات مادية بحتة، فقد حرم نفسه من فهم العبودية الحقيقية فيصبح مصيره عندئذ كما قال الله تبارك و تعالى عن الماديين: "نسوا الله فانساهم انفسهم". فالاغتراب الحقيقي من وجهة نظر القرآن الكريم، هو نسيان الرب عز وجل.

واضاف المرجع الديني آية الله سبحاني بان الاخلاص في طاعة الله والعمل لجلب مرضاته، مدعاة للجزاء الاحسن في الآخرة كما أنه بالنفاق يصبح الانسان قدخسر الدنيا والآخرة.

وشدّد سماحته على ان الاعتبار بالاقوام السالفة التي جاء ذكرها في القرآن الكريم يسبب في اجتناب الانسان مما نهى عنه الله تبارك وتعالى. فمن الحري ان تصبح قصص الانبياء وماجرى علهيم من احداث وقضايا في جنب الامم السالفة، محل اهتمام المؤمنين.

جدير بالذكر ان المرجع الديني آية الله الشيخ جعفر سبحاني يقوم يوميا طيلة شهر رمضان المبارك بالقاء تفسيرالقرآن الكريم وذلك بحضور ثلة من المؤمنين وعلماء الدين في قم المقدسة.

المصدر: وكالة رسال للانباء