21 / 07 / 2019 م      ۳۰ / ۴ / ۱۳۹۸ هـ . ش
الأحد
ذي القعدة / 1440 هـ
١٨

کل الأخبار

آية الله سبحاني: الاخلاص لوجه الله شرط قبول الانفاق في ساحته عز وجل

2019-05-15

 قال آية الله سبحاني: ان نية المؤمن خير من عمله، فمن انفق مالا الى الفقراء من دون ان يقصد التقرب الى الله عز وجل فقد ذهب ماله هدرا.

وافاد المرجع الديني آية الله الشيخ جعفر سبحاني، قال في اجتماع اجري لالقاء تفسير القرآن الكريم في قم المقدسة حول الآية ٥١ من سورة التوبة: ان المؤمنين الحقيقيين يعلمون ان الجهاد في سبيل الله مما يربح فيه الانسان دائما من دون ان يخسر فيه لانهم اذا قتلوا فمثواهم الجنة و اذا بقوا احياءا راحوا يعيشون بعزة وكرامة في دنياهم.

واضاف آية الله سبحاني بان المنافقين دائما في خسران مبين لانه من يستنكف عن الجهاد في سبيل الله فقد اذاقه الله لباس الذل في الدنيا والآخرة. فالمنافقون الذين يختلقون الاعذار ليقعدوا عن الحرب، فقد خسروا الدنيا والآخرة.

وصرح سماحته بان بعض المنافقين اطعموا فريقا من المؤمنين يوم غزوة تبوك لكي يذيع خبر مساهمتهم في ساحة المعركة ولكن نزلت الآية ٥٢ من سورة التوبة مصرحة بان ما انفق المنافقون ليس فيه شيء من الاخلاص لوجه الله فلاقيمة لانفاقهم.

واضاف سماحته بان نية المؤمن كما ورد في الروايات الاسلامية، خير من عمله فمن يعمل من الصالحات من دون ان يقصد التقرب الى الله عز وجل، فقد ذهب ما انفق هدرا. فعلى سبيل المثال ان الغربيين يفعلون الخير وينفقون من اموالهم الا انهم لايقصدون في عملهم التقرب الى الله بحيث ملاك عملهم هو ايصال النفع الى الناس من دون ان يهمّهم التقرب الى الله.

واشار المرجع الديني آية الله سبحاني الى سلب الاموال في الدول الفقيرة عبر المؤامرات الاميريكة، واردف قائلا: ان الولايات المتحدة الامريكية واذنابهم من الدول التي تسلب اموال باقي الدول الفقيرة يقومون بانفاقات لها يتظاهرون بامدادهم لتلك الدول الا ان هذه الانفاقات هي اشدّ من النفاق.

جدير بالذكر ان المرجع الديني آية الله الشيخ جعفر سبحاني يقوم يوميا طيلة شهر رمضان المبارك بالقاء تفسيرالقرآن الكريم وذلك بحضور المؤمنين وعلماء الدين في قم المقدسة.

المصدر: وكالة رسا للانباء