کل الأخبار

آية الله فاضل اللنكراني: الابتلاء الالهي سُنة شاملة في عباده

2020-03-23

 صرح آية الله فاضل اللنكراني بان الابتلاء الالهي سنة شاملة في عباده اذ ابتلى انبيائه منهم ابراهيم وسليمان.

وافاد رئيس مركز الائمة الاطهار للفقه آية الله محمد جواد فاضل اللنكراني اعتبر الابتلائات الالهية سنة الله سبحانه في عباده منذ الخلق الاول اذ ابتلى الامم السالفة مشيرا الى قوله عز وجل في القرآن الكريم "أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ".

وصرح آية الله فاضل اللنكراني بان الابتلاء الالهي سنة شاملة في عباده اذ ابتلى انبيائه منهم ابراهيم وسليمان فان الابتلاء يؤدي الى رفع الدرجة المعنوية فمن الانبياء من حاز بسبب الابتلاء على درجة الامامة.

والى ذلك تطرق سماحته الى تفشي فيروس كورونا في البلاد وتابع قوله: ان الله سبحانه نوه في محكم كتابه الكريم الى ان الامراض من جملة الابتلائات حيث قال: "كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً".

وتابع رئيس مركز الائمة الاطهار للفقه آية الله محمد جواد فاضل اللنكراني قوله: نقرأ في حديث أنّ أمير المؤمنين علياً (عليه السلام) بانه مرض يوماً فجاء جمع من أصحابه لعيادته، فقالوا: كيف نجدك يا أمير المؤمنين؟ قال: «بشرّ»! قالوا: ما هذا كلام مثلك؟! قال: "إنّ الله تعالى يقول: ونبلوكم بالشرّ والخير فتنة، فالخير الصحّة والغنى، والشرّ المرض والفقر".

هذا وكانت قد نوهت المرجعية الدينيية الى ضرورة الالتزام بالتعاليم الصحية الصادرة عن الجهات الرسمية والابتعاد عن ما ينشر الفيروس في المجتمع منوها الى الالتزام بالتوصيات الدينية لكشف المكروه والبلاء عن وجه الامة الاسلامية.

ودعت المرجعية الرشيدة الى ذكر مصائب سابع امام عند الشيعة الامامية موسى بن جعفر عليهما السلام في ذكرى استشهاده على يد الخليفة العباسي هارون في ٢٥ رجب عام ١٨٣هـ حيث صادف اليوم الاول من السنة الشمسية الجديدة منوهة الى ان ذلك مما يؤثر في دفع المكروه وكشف الشدائد عن وجه الامة.

المصدر: وكالة رسا للانباء