کل الأخبار

آية الله فاضل اللنكراني: الدين الاسلامي اتى بالاستقلال والحرية للشعوب

2020-06-02

 قال رئيس مؤسسة الائمة الاطهار الفقهية آية الله اللنكراني: ان الدين الاسلامي اتى بالاستقلال والحرية للشعوب وان الاستقلال وليد التعاليم الدينية وليس مصطلحا سياسيا.

وافاد رئيس مؤسسة الائمة الاطهار الفقهية آية الله محمد جواد فاضل اللنكراني اشار الى حلول الذكرى السنوية لرحيل الامام الخميني (رض) واردف قائلا: يحظي بشخصية عالية قد اختفت ابعادها من الانظار حتى اكتشفها الناس بعد مرور مراحل من الزمن.

وتابع قوله: ان الامام الخميني(رض) دعا علماء الدين الى الانخراط في العملية الساسية ابان النظام الملكي في الوقت الذي كان قد غاب دورهم في  شؤون البلاد واخذ بيدهم الى ابعد من ما كانوا عليه من فرض القيود فبذلك كشف الامام عن حقيقة الدين الحنيف.

والى ذلك صرح آية الله محمد جواد فاضل اللنكراني ان الدين الاسلامي اتى بالاستقلال والحرية للشعوب وان الاستقلال وليد التعاليم الدينية وليس مصطلحا سياسيا ولا حقا تمتلكه فئة دون اخرى مستذكرا في الوقت ذاته الآية الكريمة: "ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا".

واضاف رئيس مؤسسة الائمة الاطهار الفقهية آية الله فاضل اللنكراني: ان الامام الخميني حاول تطبيق الحرية من المنظور الاسلامي على المجتمع فان الحرية التي يدعيها الغرب تروج لاستئصال جذور الدين وابعاد التقوى والعفة واصالة الاسرة عن المجتمع الانساني منوها الى ان الامام الراحل اثبت للعالم ان الدين الاسلامي ينادي بالديموقراطية والاستقلال والحرية.

جدير بالذكر أن مراسم الذكرى السنوية لرحيل الامام الخميني(ره) مفجر الثورة الاسلامية الايرانية تقام سنوياً في مرقد الامام الراحل بكلمة قائد الثورة، لكن نظراً الى التعليمات الصحية للجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا في إیران بعدم اقامة التجمعات، لن تقام هذه المراسم العام الجاري في مرقد الامام الخميني.