کل الأخبار

آية الله مصباح اليزدي: الابتهال في ساحة الله لا يتعارض مع قانون العلية العامة

2020-05-17

قال العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية آية الله مصباح اليزدي: ان الابتهال في ساحة الله لا يتعارض مع قانون العلية العامة فمثلا طلب الكمال لا يحمل تعارضا مع العلية.

وافاد العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية آية الله محمد تقي مصباح اليزدي، صرح بان معارف آل البیت علیهم السلام زاخرة بتعاليم تنص على ضرورة الابتهال الى الله لكل حاجة كما ان القرآن الکریم يعتبر من يستنكف عن الابتهال ب"المستكبر" عن عبادة ربه.

واضاف آية الله محمد تقي مصباح اليزدي ان الدعاء والابتهال يحظيان بمكانه عالية في الدين الاسلامي الحنيف منوها في الوقت ذاته ان القرآن الكريم يحذر التارك للدعاء بوصفها عبادة الرحمن مستذكرا الآية الكريمة: "ان الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين".

والى ذلك بين سماحته ان هناك شبهات وردت حول الدعاء مفادها ان الابتهال الى الله ودعائه مما يتعارض وقانون العلية العامة والذي يثبته ضرورة العقل وتعتمد عليه الأبحاث العلمية مبينا ان للدعاء تأثيرا ايجابيا على الانسان لا يمكن ان يتعارض والقانون العلية فعلى سبيل المثال ان طلب الكمال من الله سبحانه لا يحمل تعارضا مع العلية العامة.

ونوه العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية آية الله مصباح اليزدي الى ان هناك عللا في عالم الكون لم يكشفها الانسان بعد يمكن ان تعد في سلسلة علل غير المادية فمن هنا يتضح لنا ان ما يحمل الدعاء من تأثير، لا يتعارض مع قانون العلية العامة.

وكان قد صرح العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله مصباح اليزدي بان هناك بلايا تحل بالانسان بسبب جحده بنعم الله وكفره بها فيتوجب عليه ان يشكر ربه على نعمه ولايضيع ما رزقه من الطيبات.

المصدر: وكالة رسا للانباء