29 / 06 / 2017 م      ۸ / ۴ / ۱۳۹٦ هـ . ش
الخميس
شوال / 1438 هـ
٤

کل الأخبار

آية الله مكارم الشيرازي : ينبغي تأسيس جمعية من الخيّرين لدعم النشاطات التبليغية خارج البلاد

2017-01-04

أكد سماحة آية الله مكارم الشيرازي (حفظه الله) على ضرورة الإهتمام بالأحداث والمسائل التي تقع خارج إيران بما في ذلك تأسيس جمعية من الخيرين لدعم النشاطات التبليغية في أنحاء العالم.

و بيّن سماحته خلال اجتماعه بعدد من أساتذة جامعة المصطفى (ص) في فرنسا أنّ فرنسا تعتبر حلقة وصل بين آسيا، وأفريقا، وأوروبا ومنذ زمن قديم كان المسلمون يهاجرون من شمال أفريقيا إلى هذا البلد.

وحول نشر ثقافة أهل البيت (ع) في فرنسا قال آية الله مكارم الشيرازي: مع الأسف لم يكن نشر ثقافة وتعاليم أهل البيت بالشكل المطلوب في فرنسا وعلى هذا الصدد ندعو الخيرين لتأسيس جمعية لدعم النشاطات التبليغية خارج البلد.

و تابع سماحته: البضاعة الفكريّة التي يمتلكها الشيعة أفضل من بضاعة جميع المذاهب والفرق لأنها قائمة على أساس العقل والعقلانية والكتاب والسنة الشريفة بعيدة عن الخرافات والشعوذة، عكس ما تروجه الوهابية والسلفية فإنهم يستفيدون  من الخرافات والشعوذة ويعتقدون بالجبر ولا يعتقدون بالحسن والقبح العقليين وبعيدون كل البعد عن العقل والعقلانية.

وشدد سماحته على ضرورة تبليغ ونشر ثقافة أهل البيت (ع) في البلدان الأفريقية، قائلاً: في البلدان الأفريقية توجد أرضية خصبة ومستعدة لقبول ونشر الإسلام المحمدي على ضوء تعاليم أهل البيت (ع).

 

المصدر : وكالة الحوزة / بتصرف