20 / 08 / 2019 م      ۲۹ / ٥ / ۱۳۹۸ هـ . ش
الثلاثاء
ذي الحجة / 1440 هـ
١٨

کل الأخبار

آية الله ناصري: العزم على ترك الذنوب شرط اساسي لقبول التوبة

2019-05-26

قال اية الله ناصري: ان الله رحيم تواب يقبل التوبة عن عباده شريطة ان تكون التوبة عن صدق واخلاص بحيث يندم صاحبها عن الذنوب كما ان العزم على تركها شرط رئيس لقبول التوبة.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان آية الله محمدعلي ناصري من اساتذة الاخلاق والعرفان بالحوزة العلمية في اصفهان، قال خلال اجتماع اجري لالقاء درس الاخلاق: انه الحري ان نحصل على المعرفة بنورانية آل البيت عليهم السلام فان جميع افعالنا وسلوكياتنا في مرأى ومسمع منهم. فالمعرفة بنورانيتهم عليهم السلام تجعلنا نكون مراقبين لاعمالنا.

واضاف آية الله ناصري بان اليقين وفقا لما ورد عن الامام علي ابن الحسين عليهما السلام ثلاث درجات؛ علم اليقين وعين اليقين وحق اليقين والاخير افضل والثلاث نفسها وردت في القرآن الكريم في سورة التكاثر.

واعتبر استاذ الاخلاق والعرفان في الحوزة العلمية افضل الیقين، بانه قضية هامة في اطار الايمان والقناعات، واردف قائلا: لو حصل الانسان على حق اليقين، يبتعد عند ذلك عن الاخطاء ومعاصي الله عز وجل كما يدين في جميع امور دينه ودنياه بطاعة اهل البيت عليهم السلام ومحبتهم ايضا.

واضاف آية الله ناصري بان الله رحيم تواب يقبل  التوبة عن عباده ويعفو عن السيئات شريطة ان تكون التوبة عن صدق واخلاص يندم صاحبها عما فعل من السيئات ويعزم على تركها في الحال والمستقبل ايضا فهذا شرط اساسي ومدعاة لقبول التوبة من الله تبارك وتعالى.

وصرح سماحته بان المؤمن لو حصل على معرفة آل البيت بالنورانية صار يعلم بان جميع افعاله وسلوكياته في مرأى ومسمع من الله عز وجل ومن رسوله والائمة المعصومين عليهم السلام. فعند ذلك يبتعد كل البعد عن معاصى الله ويقوم بالعمل بما اوجب عليه الباري تعالى من الاعمال والعبادات والطاعات.

هذا وتقام اجتماعات طيلة شهر رمضان المبارك في مسجد كمر زرين في محافظة اصفهان وذلك بحضور آية الله ناصري استاذ الاخلاق والعرفان وبمساهمة جمع من المؤمنين.

المصدر: وكالة رسال للانباء