19 / 10 / 2019 م      ۲۷ / ۷ / ۱۳۹۸ هـ . ش
السبت
صفر / 1441 هـ
٢٠

کل الأخبار

آية الله نوري الهمداني: من يتوانى في طلب العلم يعجز عن بلوغ اهدافه

2019-09-19

قال المرجع الديني آية الله حسين نوري الهمداني: ان النيل على الدرجات الرفيعة رهن الهمة العالية فمن يتوانى في طلب العلم يعجز عن بلوغ اهدافه.

وافاد المرجع الديني آية الله حسين نوري الهمداني قال خلال افتتاحية السنة الدراسية الجديدة للحوزة العلمية في العاصمة طهران: ان علماء الدين على طوال العهود من الزمن لم يألوا جهدا في التركيز على العلم والتقوى ونشر القيم الاسلامية لتربية ابناء المجتمع.

ولفت آية الله نوري الهمداني الى انه لا يوجد احد مجد منه القرآن الكريم مثل العلماء فهذا ما يدل على مكانة العالم وعظم شانه ف"إِنَّ الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِهِ" حسب التعاليم الاسلامية.

ونوه سماحته الى ان طلب العلم في الحوزة العلمية له خارطة طريق من شأنها الحصول على درجة الفقاهة اذا ما عمل بها الطلبة على وجهها الصحيح فمن يسير في طريق العلم تعظم مكانته ومنزلته.

واعتبر المرجع الديني آية الله نوري الهمداني الاخلاص الشرط الاول للحصول على مقام العالم الفقيه فحري بطلبة الحوزات العلمية ان يخلصوا طلب العلم لوجه الله عز وجل.

وصرح آية الله نوري الهمداني بان الهمم العالية شرط رئيس لطلب العلم فان النيل على الدرجات الرفيعة والمكانة العالية رهن الهمة فمن يتوانى في طلب العلم يعجز عن بلوغ اهدافه.

واعتبر سماحته تزكية النفس والتهجد من الملزومات الاساسية في طلب العلم وان كبار العلماء والفقهاء سبق ان رددوا بان العلم من دون التزكية ونافلة الليل يبقى وزرا على طالبه.

هذا وكان قد شدد آية الله نوري الهمداني خلال افتتاحية السنة الدراسية الجديدة في قم، على ان  التفقه في الدين سلم لرقيّ الطلبة الى الدرجات الرفيعة فانه كفيل بان يصبح الطلبة عنصرا فعالا في مجتمعه كما ان تعليم الاحكام الفقهية الى ابناء الشعب المسلم يتطلب فهم الفقه ومبانيه كما ان الهمم العالية والعزم والجد من شروط المحافظة على الدين.

المصدر: وكالة رسا للانباء