22 / 09 / 2018 م      ۳۱ / ٦ / ۱۳۹۷ هـ . ش
السبت
محرم / 1440 هـ
١٢

کل الأخبار

إصدار كتاب "كربلاء في مدونات الرحالة والاعلام"

2018-06-25

صدر عن شعبة التراث الثقافي والديني التابعة لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة الحسينية المقدسة كتاب "كربلاء في مدونات الرحالة والاعلام" من اعداد السيد سلمان هادي ال طعمة.

ابنا: عشرات الرحالة قصدوا كربلاء المقدسة على مدى القرون الماضية لما تمثله هذه المدينة من حاضرة للدين والعلم والتاريخ.

دون هؤلاء الرحالة مذكراتهم وما شاهدوه في المدينة المقدسة في مؤلفاتهم لتكون شاهدا على ما مرت به المدينة في عصور خلت.

وقد صدر مؤخرا عن شعبة التراث الثقافي والديني التابعة لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة الحسينية المقدسة كتاب "كربلاء في مدونات الرحالة والاعلام" من اعداد السيد سلمان هادي ال طعمة الذي يسلط الضوء على ما كتبه الرحالة الذين زاروا المدينة في القرون الماضية.

ويقول السيد سلمان ال طعمة وهو مؤلف الكتاب للموقع الرسمي "الكتاب يستعرض من خلال تلك المدونات والمذكرات احوال المدينة الادارية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية خلال الحقبة التي زارها الرحالة ورصدوا تفاصيل الحياة الاجتماعية فيها".

ويضيف "هذه الرحلات التي قام بها الرحالة نحو كربلاء كانت لأغراض دينية او سياسية او ثقافية وانها تحمل العديد من الخصائص الاخبارية والمعارف العلمية في الحضارة والثقافة فضلا عن تقديم صورة واضحة عن المكان المشرق واهله ومظاهر الحياة فيها".

ويشير طعمة الى ان "هذه الرحلات لم تكن قد غطت تراث المدينة بالكامل، لان هناك جوانب كثيرة لم تدون ولم يتعرض لها الرحالة لا سيما الجانب العلمي والمعرفي والحوزة العلمية والمدراس الدينية والشعراء والادباء في المدينة".

من جهته، يقول احسان خضير عباس وهو مسؤول شعبة التراث الثقافي والديني في العتبة الحسينية "ان هذا الكتاب استعرض مجموعة الرحلات التي جاء بها الرحالة الشرقيين والغربيين، مؤكدا ان مجلة (ميزوبوتاميا) التي تصدر في سويسرا كانت قد نشرت فصلا موجزا من هذه الرحلات في صفحاتها".

ويضيف عباس "استهل الكتاب برحلة ابن حوقل الذي زار كربلاء سنة ٣٦٧ للهجرة ٩٧٨ للميلاد وانتهاء برحلة اجاثا كريستي سنة ١٣٧٢للهجرة الموافق ١٩٥٢ للميلاد".

ويشير الى ان عدد الرحالة الذين دون الكتاب رحلاتهم هم  ٤١ رحالة شرقي وغربي.

ويدعو خضير الراغبين  الحصول على نسخ من الكتاب مراجعة مراكز البيع المباشر في العتبة الحسينية المقدسة.

 

المصدر:العتبة الحسينية المقدسة