19 / 08 / 2018 م      ۲۸ / ٥ / ۱۳۹۷ هـ . ش
الأحد
ذي الحجة / 1439 هـ
٧

کل الأخبار

اقامة المجالس الحسينية في جنوب غرب بغداد بحضور السنة والشيعة

2016-10-09

في مناطق كان يطلق عليها مثلث الموت وكانت معقل الإرهاب وتواجد المجرم الزرقاوي لعنه الله  اقيمت مجالس حسينية في مناطق جنوب غرب بغداد في حسينية الامام الكاظم عليه السلام برعاية عشيرة خزرج وبالتنسيق مع مزار الصحابي سلمان المحمدي عليه السلام وبمشاركة أهالي تلك المناطق من عشائر دليم والكلابين والمعامرة وعتاب والجبور والعبيد والغرير سنة وشيعة حيث قدم الجميع كرنفالا  حسينيا مهيبا موحدا تحت راية الحسين عليه  السلام حيث شارك الجميع من شباب وشيوخ ووجهاء كبارا وصغارا نساء وأطفال  وتحدي الجميع قوى البغي والتكفير والضلالة مؤكدين على الوحدة والتآخي ومتخذين من الحسين عليه السلام عنوانا لوحدتهم وتكاتفهم ومن المعلوم ان تلك المجالس بدأت منذ عام ٢٠٠٨ وفي كل عام يزداد الحاضرين لان المشاركة بدأت تتسع من المناطق القريبة المجالس في مناطق المدائن والصويرة والمحمودية واكد الأمين الخاص للمزار في كلمة له ان أهالي تلك المناطق عندما اتخذوا من الحسين عليه السلام شعارا لوحدتهم وتضحيتهم آمنوا مناطقهم ومحيطها بعد ان كانت بؤر للإرهاب والتكفير وملاذا امنا لقادة الإرهاب مثل المجرم ابو مصعب الزرقاوي الذي كان يتواجد بتلك المناطق وبفضل تكاتف الجميع ووحدتهم أصبحت تلك المناطق آمنة  وأكد الشيخ صلاح خميس الخزرجي امام حسينية موسى الكاظم والمسؤول الأول عن المجالس الحسينة في تلك المناطق ان مشاركة كل أطياف الشعب العراقي في مجالسهم أننا هو تأكيد وتعزيز للوحدة والتعايش السلمي وان الدماء الزكية التي ارسلت في تلك المناطق من قوى البغي والتكفير أثمرت عن إقامة تلك الشعائر وعلينا التاكيدعلى تلك الشعائر لأنها ساهمت في بسط الاستقرار الأمني ووجدت الجميع  وطرد الزمر التكفيرية الضالة من تلك المناطق وفي نهاية المجالس شكر شيوخ ووجهاء جنوب غرب بغداد مساهمة ومشاركة مزار الصحابي سلمان المحمدي عليه السلام في دعم المجالس الحسينية في جنوب غرب بغداد