18 / 09 / 2019 م      ۲۷ / ٦ / ۱۳۹۸ هـ . ش
الأربعاء
محرم / 1441 هـ
١٨

کل الأخبار

الإعلان عن اجتماع مرتقب سيجمع "العلماء المسلمين" في طهران

2019-09-03

أوضح الدكتور زمانيان أمين اللجنة الإستراتيجية في الدورة السادسة من اجتماعات استب الذي افتتح الإجتماع أن الدورة السادسة ستقام في شهر نوفمبر من العام الحالي في طهران...

وأفادت اللجنة الإعلامية لمؤسسة المصطفى (ص) للعلوم والتكنولوجيا عن إقامة إجتماع لجان الدورة السادسة من اجتماعات تبادل التحارب والخبرات العلمية والتكنولوجية بين البلدان الإسلامية STEP))، والتي ستقام في شهر نوفمبر من العام الحالي تزامناً مع مراسم منح جائزة المصطفى في دورتها الثالثة.

وأوضح الدكتور زمانيان أمين اللجنة الإستراتيجية في الدورة السادسة من اجتماعات استب الذي افتتح الإجتماع أن الدورة السادسة ستقام في شهر نوفمبر من العام الحالي في طهران وهدفها تبادل العلوم والخبرات والتجارب بين علماء العالم الإسلامي، مشدداً إلى أن استضافة عدد كبير من علماء العالم الإسلامي يتطلب توفير أرضية مناسبة لهذا الحدث العلمي وترسيخ العلوم ودور المراكز العلمية في العالم السلامي، منوهاً إلى أن اجتماعات استب ستقام في ستة مجالات وهي المياه والطاقة وتمويل العلم والتكنولوجيا والصحة والمرأة والعلم والتكنولوجيا والتواصل العلمي، مؤكداً أن مؤسسة المصطفى للعلوم والتكنولوجيا تسعى إلى توفير أرضية لتعاون دائم مع العلماء المسلمين وأنها قد اتبعت نهجاً خاصاً في ذلك عبر الكشف عن العلماء والنخب العلمية في العالم الإسلامي وتوجيه دعوات خاصة لهم للمشاركة في فعالياتها وعبر توجيه دعوات عامة أيضاً لباقي العلماء البارزين والعلماء الذين لم تتمكن المؤسسة إلى اكتشافهم.

فيما شدد الدكتور سهراب بور أمين الدورة السادسة من اجتماعات استب على ضيق الوقت وأهمية استغلاله بأفضل نحو ممكن لتحضير برامج تتناسب مع مكانة الجائزة العلمية المرموقة وأهمية هذه الاجتماعات وإتاحة المجال أمام وسائل الإعلام لترويجها بشكل مناسب لتحظى هذه الإجتماعات بالنجاح الباهر المتوقع لها في إرساء التعاون وإنشاء شبكة تواصل بين العلماء، مضيفاً بأن مراسم منح الجائزة قد أقيمت في دورتان عامي ٢٠١٥ و ٢٠١٧ في حين تم عقد اجتماعات استب في خمس دورات في أربع دول من العالم الإسلامي وهم إيران وماليزيا وعمان وباكستان.

وأكد الدكتور محمد مهدي جعفري الأمين التنفيذي للدورة السادسة من اجتماعات استب على أن برنامج تبادل التجارب والخبرات العلمية بين البلدان الإسلامية يشكل فرصة وأرضية للتواصل العلمي في العالم الإسلامي وحل المشكلات التي تواجهه في المجالات المطروحة في اجتماعات استب، كاشفاً عن تجلي أهداف استب في ثلاث محاور رئيسية وهي خلق أرضيات وتوجيهها لتعاون الإمكانيات المتاحة في العالم الإسلامي وتوفير لقاء بين الناشطين في مجال العلوم والتكنولوجيا في العالم الإسلامي وتطويرها وتوفير أرضية لعلاقات وتواصل فعال بين الناشطين البارزين في العالم الإسلامي.

المصدر: وكالة أهل البيت (ع) للأنباء