کل الأخبار

الاساتذة والعلماء الكبار في الحوزة العلمية يوجهون تعاليم معنوية لمكافحة كورونا

2020-03-15

قام الاساتذة والعلماء الكبار في الحوزة العلمية بتوجيه تعاليم معنوية تهدف الى ضرورة مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وفي حين تفشي فيروس كورونا في اكثر من ١٤٠ دولة في العالم وارتفاع حالات الاصابة والوفاة، قام الاساتذة والعلماء الكبار في الحوزة العلمية بتوجيه تعاليم معنوية تهدف الى ضرورة مكافحة فيروس كورونا والالتزام بالاوامر الصحية.

وفي هذا الصدد، افاد الاستاذ في بحث خارج الفقه آية الله السيد احمد خاتمي ان من جملة التوصيات الدينية لمكافحة فيروس كورونا هو قراءة الدعاء السابع للامام على ابن الحسين زين العابدين عليه السلام في الصحيفة السجادية لما  له من اثر معنوي في الوضع القائم.

وبدوره، صرح رئيس المجلس الاعلى للحوزة العلمية آية الله خاتمي بان التوسل بآل البيت عليهم السلام وصلاة جعفر الطيار من جملة التوصيات الدينية في الوضع القائم مبتهلا الى الله باستجابة دعا المؤمنين لتجاوز الازمة الراهنة اثر تفشي كورونا في البلاد.

وافاد العضو في جماعة العلماء مدرسي الحوزة العلمية، آية الله السيد محمد غروي ان تفشي فيروس كورونا ازمة قد تحدت اكثر من ١٢٠ دولة في العالم منوها في الوقت ذاته الى ضرورة الدعاء والابتهال الى الله سبحانه في رجب الاصب اذ تصب فيه الرحمة على المؤمنين صبا.

وبدوره شدد العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية آية الله الشيخ عباس الكعبي، على قراءة الدعاء الثالث والعشرين والدعاء الرابع والخمسين من الصحيفة السجادية منوها الى ان يأمل المؤمنون رحمة الله ويبتعدوا عن الاشاعات التي تبثها الماكينة الاعلامية للعدو محاولة منه لشن حرب نفسية اثر الوضع القائم في البلاد.

وصرح آية الله عباس الكعبي بانه من جملة التوجيهات الصحية هي عدم التواجد في دور العبادة والمساجد والمشاهد المشرفة معتبرا العمل بذلك ضرورة من اجل منع تفشي الفيروس في باقي المناطق.

وقال الاستاذ في بحث خارج الفقه آية الله ابو القاسم علي دوست ان الادناس الروحية تهدد حياة الانسان بقدر ما تهدده الاوساخ الجسمية فمن هنا ينبغي للمؤمنين ان يلتزموا بالدعاء والمناجاة المنقولة في كتب الادعية من اجل الابتعاد عن الدنس الروحي كما ينبغي لهم ايضا ان يأخذوا بالتوصيات الصحية الصادرة عن وزارة الصحة من اجل تنظيف الوسخ الجسمي الآتي اثر تفشي فيروس كورونا.

والى ذلك استذكر الشيخ محمود ملكي المسؤول في الحوزة العلمية، مقالة امير المؤمنين علي عليه السلام حيث قال: "الصبر من الايمان بمنزلة الرأس من الجسد" موضحا في الوقت ذاته ان تفشي فيروس كورونا في البلاد هو من جملة الابتلائات الالهية على الامة فالصبر عليها مدعاة للبشرى من الله سبحانه.

وافاد الاستاذ في الحوزة العلمية الشيخ مهدي رستم نجاد انه ينبغي للمؤمنين ان يتوسلوا في الوضع القائم بآل البيت عليهم السلام كوسيلة معنوية لمكافحة فيروس كورونا المستجد وذلك الى جانب الاخذ بالتوصيات الصادرة عن وزارة الصحة من اجل تجاوز الازمة الراهنة.

وقال رئيس الجمعية العامة لجماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، الشيخ احمد فرخ فال ان الاخذ بالتوصيات الصحية والابتهال الى الله سبحانه مما يضع ابناء المجتمع الايراني على الجادة الصحيحة من اجل تجاوز الوضع القائم اثر تفشي فيروس كورونا.

وكانت قد اعلنت جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية انه في الوضع الراهن اذ تفشى فيروس كرونا في بعض المدن الايرانية، ينبغي ان يكون علماء الدين السباقه في اغاثه المصابين من بوابة ترويج التعاليم الدينية ورفع معنويات المرضى والتضامن معهم من اجل تجاوز الازمة ورفه معنويات المصابين والدعاء للمتوفين بان يدخلهم فسيح جنانه ويمن على ذويهم بالصبر والسلوان.

المصدر: وكالة رسا للانباء