کل الأخبار

البروفيسور الشهير الإيطالي بيرونه يلتقي بسماحة آية الله جوادي الآملي بقم المقدسة

2019-12-10

قال المرجع الديني آية الله جوادي الآملي في لقاء جمعه بالبروفيسور الايطالي الشهير "بيرونة": ان الدين الاسلامي هو دين السلم.

وصرح آية الله جوادي الآملي في لقاء جمعه بالبروفيسور الايطالي الشهير "بيرونة": ان الدين الاسلامي وباقي الاديان السماوية تجمعهما قواسم مشتركة كثيرة ويصدرها تعريفهم بالعالم والانسان وما يجمعهما من صلة بالآخر.

واستذكر آية الله جوادي الآملي الآية الكريمة "ما تَري‏ في‏ خَلْقِ الرَّحْمنِ مِنْ تَفاوُتٍ" موضحا ان الكون بما فيه من مخلوقات هو واحد كما ان الانسان بطبيعته واحد ايضا فمن هذا المضمار نكشف بان هدف الانبياء من ترويج تعاليمهم السماوية هو هدف واحد ايضا.

وتطرق سماحته الى السلم العالمي واردف قائلا: ان الشعوب مجبولون على السلم باعتبار انه من التعاليم المشتركة التي نادى بها انبياء الله مشيرا الى الحرب العالمية الاولى والثانية عادهما من الحروب التي خلفت مجازر بشعة فهناك احصائية تدل على ان قتلى الحربين يناهز ٧٠ مليون قتيل.

واضاف آية الله جوادي الآملي متسائلا: هل حقق من قام بالمجازر ابان الحرب الاولي والثانية كامريكا، مكسبا سوي الفضيحة امام انظار العالم وذلك بعد مضي نحو قرن من الزمن؟

واستذكر سماحته فتح مكة على يد المسلمين واردف قائلا: يوم الفتح امر رسول الله بعفو جميع المشركين ومن ناصب المسلمين الحرب والعداوة واوعز بالسلم والاخوة حيث ابدل شعار المقاتلين "اليوم يوم الملحمة، اليوم تسبى الحرمة" ب"اليوم يوم المرحمة اليوم تصان الحرمة" فالدين الاسلامي هو دين السلم لا غير.

وفي ختام اللقاء، البروفيسور الايطالي الشهير بيرونة ابتهل الى الله بحفظ المرجع الديني آية الله جوادي الآملي ذخرا لجميع الموحدين في العالم.

المصدر: وكالة رسا للانباء