کل الأخبار

المرجع مظاهري: الانفاق في سبيل الله يجلب الحياة الطيبة للانسان

2016-10-15

قال المرجع الديني آية الله مظاهري أن الله سبحانه وتعالى حاضر في كل مكان ويرى الجميع، ولكن يحتاج الانسان الى البصيرة لكي يتمكن من ادراك وجود الله ومراعاة ادب الحضور عند الله سبحانه وتعالى، فاذا تمكن الانسان من مراعاة الادب هناك تنفتح ابواب نعم الله عليه ويتنعم بحياة طيبة في الدنيا وحياة أطيب من الدنيا في الاخرة.

وأكد  هذا المرجع الديني خلال كلمته الاسبوعية مساء الخميس، أن الانسان الذي يكسب رضى الله سبحانه وتعالى، فانه يتنعم بحياة طيبة، وتابع: ينبغي علينا أن نؤمن بالغيب لكي نحيى حياة طيبة، علاوة على الايمان بالله والانبياء ويوم القيامة ينبغي علينا أن نؤدي الفرائض التي فرضها الله علينا وعلى رأسها فريضة الصلاة بحيث نترك كل الاعمال في وقت الصلاة ونشتغل بهذه الفريضة العظيمة.

وأضاف، أن الانسان الذي يريد أن يحيى حياة طيبة عليه أن يلتفت الى غيره من عباد الله، ينبغي أن ينفق في سبيل الله، فاذا كان عالما يجب أن يشرك الاخرين في علمه واذا كان ثريا ينبغي أن ينفق من ماله ويشرك الاخرين فيه، وعلیه أن يبتعد عن الأنانية ويتقرب الى الله من خلال علاقته بعباد الله.

وأشار رئيس الحوزة العلمية في محافظة اصفهان الى أن في العالم هدايتان، هداية تكوينية وهداية تشريعية، مبينا: أن ابواب رحمة الله تتفتح على الانسان عند المصائب والمصاعب، فهناك يجد العبد ربه ويرى الجنة والنار، وفي هذه الحالة يساعده التوسل بالائمة الطاهرين على الخروج من المحن والبلايا ويرى أثر التوسل بالائمة، وهذه الهداية هي نتيجة التقوى، "ومن يتقي الله يجعل له مخرجا".

وختم المرجع الديني آية الله مظاهري قائلا: أن الانسان الذي يطمح في الدنيا عليه أن يرتبط بالله والذي يطمح بالاخرة ايضا ينبغي عليه أن يرتبط بالله ارتباطا وثيقا، وفي كل حال لايجوز للانسان أن يغفل عن ذكر الله.

وكالة اهل البيت ع  للانباء