11 / 11 / 2019 م      ۲۰ / ۸ / ۱۳۹۸ هـ . ش
الاثنين
ربيع الأول / 1441 هـ
١٣

کل الأخبار

بدء مراسم منح جائزة المصطفی(ص) في طهران

2019-11-09

ذكرت اللجنة الإعلامیة لمؤسسة المصطفی(ص) للعلوم والتکنولوجیا، اليوم السبت، عن بدء مراسم منح جائزة المصطفی(ص) في طهران بدورتها الثالثة بمشارکة ١٠٠ ضیف من ٣٦ بلدا .

وبدأت المراسم بعرض فیلم قصیر عن فعالیات هذه الجائزة وإنجازاتها في الدورات السابقة تلته كلمة الدكتورة مهناز ملانظري رئيسة جامعة الزهراء والتي قدمت نبذة عن جامعة الزهراء وعملها العلمي.

وأعربت ملانظري عن سرورها بعقد مراسم الجائزة في ذکری ولادة الرسول الأعظم محمد المصطفی(ص).

وأکدت رئيسة جامعة الزهراء علی أن العلم والتکنولوجیا سبیل للامن والتطور والهدف من عقد هذه المراسم الاستفادة من ثمرات هذا العلم والعمل علی ایجاد البیئة المناسبة له،فقد أکدت الآیات القرانیة والأحادیث النبویة على طلب العلم، فالرسول الاکرم أکد علی أهمیة طلب العلم حتی ولو اضطر الامر الی قطع المسافات للوصول الیه.

کما تحدثت نظري عن أهداف الجامعة الاستراتیجیة والتي تتمثل في ایجاد تواصل علمي مع جمیع المراکز العلمیة والتکنولوجیة  وتآمل في تطویرها وتحدیثها حیث سیتم الحدیث معمقا عنه في اجتماعات تبادل التجارب والخبرات العلمیة في البلدان الاسلامیة ‘STEP’ والتي ستقام إحدی فعالیاته في الجامعة بعنوان دور المرأة في تطویرالعلم والتکنولوجیا .

وأضافت نظري: هذا الحدث العظیم الذي نشهده الیوم بإمکاننا الاستفادة منه ومن الشخصیات العلمیة الحاضرة والتي تمتلک دورا مؤثرا في العلم في ایجاد شبکه علمیة دولیة لتطویر العلم والتکنولوجیا ونأمل أن یتحول هذا اللقاء الی خطوات عملیة علی الارض لایجاد التواصل العلمي بین دول العالم الاسلامي .

وأکد الدکتور مهدي صفاري نیا أمین لجنة التخطیط في جائزة المصطفی(ص) في کلمة الافتتاح علی ان الحضارة الاسلامیة قامت بفضل علماء عظام کالخوارزمي وابن الهیثم وابن سینا وغیرهم .

وأضاف : تسعی مؤسسة المصطفی(ص)  الی ایجاد التواصل بین علماء العالم الاسلامي وتطویره وتعزیز الامکانات العلمیة في العالم الاسلامي واعطاء صورة مشرقة عن هذا العالم والتطور الذي وصل الیه في مجال العلم والتکنولوجیا .

وخلال الکلمة أعلن الدکتور صفاري نیا عن الفائزین بجائزة المصطفی (ص) بنسختها الثالثة في المجالات التالیة: مجال العلم والتکنولوجیا الحیویة والطبیة و مجال العلم وتکنولوجیا النانو ومختلف العلوم والتکنولوجیا بالاضافة الی قسم البلدان الاسلامیة.

و حصل علی جائزة المصطفی(ص) البرفیسور اغور شاهین من ترکیا استاذ علم المناعة بجامعة ماینتس المانیا عن انجازه في مجال العلم والتکنولوجیا الحیویة والطبیة وهو: التصمیم والتقییم السریري لللقاحات العلاجیة للسرطان المرتکزة علی اساس التغیرات عند کل مریض.

وشاطره الجائزة في مجال العلم والتکنولوجیا الحیویة والطبیة الدکتور علی خادم حسیني من ایران استاذ الهندسة البیولوجیة والاشعاعیة في جامعة کالیفورنیا الامریکیة عن انجازه الهیدروجین المائیة النانونیة والبیولوجیة للتطبیقات الحیویة.

اما الفائزون بجائزة المصطفی من الرائدین في العالم الاسلامي : البروفیسور اینان رئیس جامعة کوتش ترکیا عن انجازه في مجال الفیزیاء الجویة وهو فهم تفاعلات موجة وذرة حالة ویسلر في الفضاء القریب من الارض والاتصال الکهرودینامیکي بین تفریغ البرق وغلاف اتمسفر الجوي العلوي .

وشاطره الجائزة البروفیسور الایراني حسین بهاروند استاذ البیولوجیا وتکنولوجیا الخلایا الجذعیة في معهد رویان للابحاث عن انجازه علاج بارکنسون عن طریق الخلایا الجذعیة.بالاضافة الی البروفسور محمد عبد الاحد استاذ الهیئة التدریسیة في کلیة الهندسة والمعلوماتیة في جامعة طهران عن انجازه ترجمة سلوک الخلایا السلیمة والسرطانیة في المجال الالکتروني عن مجال العلم وتکنولوجیا النانو الالکترونیة.

في حین قال الدکتورسهراب بور امین سر اجتماعات تبادل التجارب والخبرات العلمیة في البلدان الاسلامیة علی ان ‘STEP'’تعتبر منصة لتبادل العلم بین جمیع علماء العالم الاسلامي حیث ستبدآ بالتزامن وفي نفس الوقت في خمس جامعات رئیسیة في طهران هي الزهراء وصنعتي شریف وامام صادق (ع) والعلوم الطبیة وجامعة الاذاعة والتلفزیون کما تساهم ٩ جامعات  ومراکز بحوث في عقد هذه الاجتماعات .

وأضاف: الدورة السادسة لاجتماعات تبادل التجارب والخبرات العلمیة في البلدان الاسلامیة ‘STEP’ستشمل علی اکثر من ٢٠ جلسة علمیة تخصصیة بمشارکة اکثر من ٦٠ عالم بالاضافة الی ٣٠ کلمة و٧ زیارات علمیة للمراکز العلمیة .                                

کما تم عرض عمل فني للفنانة فاطمة عبادي للرسم علی الرمل قدمت فیه لوحات فنیة مبهرة عن العلم والتکنولوجیا والذکری العطرة لولادة الرسول محمد(ص).

 و اکد عاملي فر امین اللجنة العلیا للثورة الثقافیة خلال کلمته التي القاها في المراسم علی اهمیة الدور الذي یلعبه العلماء في حل المسائل الکبیرة قائلا ،هذا الامر یدعو الی ایجاد مانصبو الیه من خلال هذه الاجتماعات الا وهو ایجاد شبکة التواصل بین العلماء فی العالم الاسلامي وهذا الامر لن یتحقق الا بوجود العزیمة والتعاون المشترک بین جمیع العلماء.

واضاف:العلم محصول تعاون واشتراک الجمیع فالتاریخ یؤکد ان العلم اذا کان منفردا فهو لیس منشأ للعلم فالعلماء الحاضرون یکملون مابدأ به العلماء السابقون ویمهدون للعلماء القادمین.

وبعد استراحة دامت ١٥ دقیقة تم الاعلان رسمیا عن بدء اجتماعات تبادل التجارب والخبرات العلمیة في البلدان الاسلامیة STEP' بحضور علماء من ٣٦ بلد اسلامي .

المصدر: وكالة مهر للانباء