24 / 06 / 2019 م      ۳ / ۴ / ۱۳۹۸ هـ . ش
الاثنين
شوال / 1440 هـ
٢٠

کل الأخبار

بمشاركة 21 دولة.. انطلاق مؤتمر الإمام الرضا وحوار الأديان في مشهد

2019-01-31

عقد مؤتمر الإمام الرضا (ع) وحوار الأديان برعاية العتبة الرضوية المقدسة وعدد من قادة الأديان والعلماء من ٢١ دولة على مدى يومين ٣٠ و ٣١ يناير في مدينة مشهد.

عقد مؤتمر الإمام الرضا (ع) وحوار الأديان برعاية العتبة الرضوية المقدسة وعدد من قادة الأديان والعلماء من ٢١ دولة على مدى يومين ٣٠ و ٣١ يناير في مدينة مشهد.

وأعرب عضو مجلس الخبراء وأمين عام المؤتمر آية الله محمد هادي عبد خدايي عن أمله أن المؤتمر سيكون منصة للوحدة والائتلاف بين الأديان، كما أن نستطيع أن نظهر للعالم الوجه السميح لدين الإسلام وقيمه المتعالية، لأن الناس من خلال الأخلاق والأحكام الشرعية يحصلون على حياة سليمة.

وقال عبد خدايي إن المؤتمر عقد باسم الإمام الرضا عليه السلام لأنه مظهر التأسي بالقرآن الكريم وسيرة أهل البيت المعصومين عليهم السلام كما أن الإمام علمنا كيف نتحاور ونصنع عالم خال من الحروب وإراقة الدماء.

من جهته قال الأمين التنفيذي للمؤتمر الشيخ سيد حميد علوي إن المؤتمر سيشهد على هامشه حفل اصدار عدد من الكتب بعضها مأخوذة من المقالات المشاركة في المؤتمر، وايضا خلاصة من المقالات، كما هناك كتاب آخر تحت عنوان “المحبة والمودة في الإسلام والمسيحية” من تأليف الدكتور محمد كاشاني، وكتابان آخران باللغة الانجليزية حول التعايش السلمي للأديان وحِكم الإمام الرضا (ع).

وبدوره أوضح رئيس قسم الثقافة في العتبة الرضوية المقدسة أن المؤتمر سبقه ثمانية إجتماعات تحضيرية وتخصصية، أربعة منها في خارج البلاد وأربعة أخرى في الداخل.

واضاف أن عدة جامعات ومؤسسات شاركت في عقد هذا المؤتمر منها : جامعة الإمام الرضا (ع) ، وجامعة فردوسي ، وجامعة طهران ، وجامعة المذاهب والأديان ، ومؤسسة البحوث الإسلامية ، والحوزة العلمية ، وجامعة الزهراء ، والمركز الدولي للعتبة الرضوية المقدسة وجامعة المصطفى العالمية. 

 

كما أكد الحاخام يونس حمامي لاله زار عميد اليهوديين في إيران، في كلمة له خلال مؤتمر الإمام الرضا وحوار الأديان في العتبة الرضوية المقدسة بمدينة مشهد، أكد أن من أساسيات التحاور فيما بين الأديان هي إتاحة الأرضية المناسبة ليتمكن الطرفان أن يناقشان معتقداتهما وعقائدهما في إجواء من الإحترام.

وأعرب الحاخام يونس عن فرحته حول توفير الظروف المتاحة لتهيئة حوار علمي افضل بين الأديان جنبا الى جنب بعض بحرية كاملة ورؤى مختلفة وليس لرفض الآخر وانما حوار مع حفظ الهوية الدينية.

وقال إن هذا الحدث الثقافي والعلمي يتيح الفرصة لقادة الأديان أن يتعرفوا على الأديان الأخرى في أجواء تسمح لهم بتعريف رأيهم وافكارهم حول دينهم فيما بينهم.

وأشار إلى الأشكال المختلفة للعبادة في الأديان وقال إن رغم كل الإختلافات في موضوع العبادة ولكن الأصول الأخلاقية هي من القواسم المشتركة في كل الأديان كالمعاملة الحسنة وحفظ الكرامة الإنسانية وعلى هذا الأساس نأمل أن المؤتمر هذا الذي أقيم برعاية العتبة الرضوية المقدسة ستكون خطوة مباركة ومستمرة.

وأكد أن إيران لحسن الحظ كانت مهد السلام والتسامح كما أن هذا البلد يجمع العديد من القوميات بتعايش سلمي وحب وسلام جنب الى جنب.

وقال عميد اليهوديين في إيران إن الجميع يمكنهم أن يحتفظوا بمختلف أديانهم ولكن في أجواء من الوحدة والإتحاد حيث تحفظ لهم كرامتهم والصح المستدام العالمي ومن هذا المنطلق نأمل أن هكذا مؤتمرات وندوات تنجح في تحقيق هذه الغاية بأوسع شكل ممكن. 

هذا وأكد أمين المؤتمر الدولي الأول ” الإمام الرضا (ع) وحوار الأديان ” حجة الإسلام والمسلمين حميد علوي أن المؤتمر تم تنظيمه بالتعاون مع ٢١ دولة على شكل إجتماعات تحضيرية ، وتقديم مقالات وحضور قادة أديان .

و قال علوي في مؤتمر صحفي حول هذا المؤتمر بحضور عدد من الصحفيين بمكتب العتبة الرضوية المقدسة  يوم امس، إن ” المؤتمر المزمع سينعقد بتعاون علمي لبعض المؤسسات الداخلية والخارجية ” .

وأضاف أن من بين المراكز العلمية المحلية التي شاركت بالمؤتمر كانت مؤسسة البحوث الإسلامية ، المنظمة الثقافية التابعة للعتبة الرضوية المقدسة ، جامعة الإمام الرضا الدولية ، وجامعة العلوم الإسلامية الرضوية ، كما أن هناك مؤسسات من العراق وسوريا وباكستان وتنزانيا ورومانيا وإيطاليا وإسبانيا و … تتعاون معنا في عقد هذا المؤتمر.

وأشار علوي إلى أن مؤسسة البحوث الإسلامية في العتبة الرضوية المقدسة استضافت الاجتماعات التحضرية المتخصصة وقال: “إن الإجتماعات تناولت مواضيع مثل : ” وحدانية الله ” ، ” العقلانية والدين ” ، ” المحبة والعدالة ” ، ” الحياة السلمية في ضوء الإيمان ” ، ” التربية الدينية وتحديات العصر الراهن ” و ” العلاقة مع حقوق الإنسان في الإيمان الإلهي” .

وتابع أمين المؤتمر أن المؤتمر سيشهد فعاليات جانبية على هامشه مثل افتتاح متحف الأديان في موقع المكتبة المركزية للعتبة الرضوية المقدسة وسيكون ذلك بحضور قادة الأديان ، ومعرض النسخ الخطية للأديان الإبراهيمية ، وإزاحة الستار عن رسم فني راقي حول موضوع مناظرة الإمام الرضا (ع) ، وأيضا تكريم عوائل الشهداء المسيحيين واليهود والزرادشتيين .

كما أكد أن في المؤتمر سيعزف نشيدا يتكلم عن الوحدة وتعاليم الأديان الإبراهيمية بثلاث لغات ، وهي العربية والفارسية والإنجليزية.

المصدر: آستان نيوز