25 / 06 / 2018 م      ۴ / ۴ / ۱۳۹۷ هـ . ش
الاثنين
شوال / 1439 هـ
١١

کل الأخبار

بيان آية الله العظمى الشيخ ناصر مكارم شيرازي حول القدس

2017-12-14

عنوان البيان: (مؤامرة الحكومة الأمريكية الأخيرة وفضيحة أعوانها)

نص البيان:

قرار الحكومة الأمريكية الأخير المخالف لقرار مجلس الأمن والقوانين الدولية كافة والمرتبط بالقدس وكونها ملكا للكيان الإسرائيلي وعاصمة له والعزم على نقل السفارة الأمريكية إليها بعد ستة أشهر أثار موجة عظيمة من الكراهية في العالم كله، وقد أدانه بشدة مسلموا العالم جميعا والكثير من الشعوب الحرة والسياسيّون في العالم.
وهنا أمران مهمان:
الأول: وبعد هزيمة أمريكا وأعوانها في العراق وسوريا وفشل المؤامرة الأخيرة في لبنان واليمن خططوا لفتنة جديدة؛ لعلهم يتمكنون من التعويض عن خسائرهم السابقة المتكررة؛ إلا أنهم سيخسؤون؛ لأن المعارضين لأمريكا وأعوانها في هذه الفتنة هم أكثر بكثير من السابق، ونحن على يقين من أنهم سوف يُهزمون مجددا ويُفتضحون.
الثاني: فضحت هذه الجريمة الكبرى أعوان أمريكا كالسعودية التي أعلنتها أمريكا والكيان الإسرائيلي مؤخرا بوصفها صديقا لهما، فقدمت لهما المساعدة من بيت مال المسلمين ما استطاعت إلى ذلك سبيلا، ولكنهم الآن حيرى أمام مسلمي العالم ولا يدرون ماذا يقولون؟
وبالمناسبة فإن هذا القرار قد وضع حجر عثرة كبير في طريق أنصار السلام مع إسرائيل، وهذه فضيحة أخرى أيضا.
وفي هذه الظروف يجب على المسلمين جميعا أن يتحدوا؛ لأن القدس هي حلقة الوصل بينهم، ويجب عليهم الوقوف في مقابل هذا الاعتداء السافر والصلف القبيح، وألا يسمحوا بضياع مدينة القدس والقبلة الأولى للمسلمين.
ربنا أفرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين .