18 / 09 / 2019 م      ۲۷ / ٦ / ۱۳۹۸ هـ . ش
الأربعاء
محرم / 1441 هـ
١٨

کل الأخبار

بيان الأمين العام للمجمع العالمي لأهل البيت(ع) بمناسبة رحيل المفكر الفرنسي المستبصر "يحيى بونو"

2019-08-29

البيان الصادر عن الأمين العام للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) حدادا علی رحیل العضو الفرنسي البارز في المجمع الدكتور «يحيى علوي بونو».

أصدر الامين العام للمجمع العالمي لأهل البيت(ع) بياناً بمناسبة وفاة الدکتور «یحیی علوي بونو» العضو الفرنسي المستبصر والبارز في المجمع.

وفيما يلي ترجمة نص البيان الصادر عن سماحة حجة الإسلام الشيخ رضا رمضاني:

بسم الله الرحمن الرحیم

مَنْ يَخْرُجْ مِنْ بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ وَكانَ اللَّهُ غَفُوراً رحیماً
(سورة النساء، الآية ١٠٠)

تلقينا ببالغ الأسف والأسى نبأ الرحيل المفاجئ لجناب الدكتور «يحيى علوي بونو» المفكر التقي وعضو للمجمع العالمي لأهل البيت(ع) عن فرنسا.

لقد أمضى الفقيد حياةً مكتظة بالحوادث وكان خلالها مصداقاً كاملاً لللإنسان الباحث عن الحقيقة والذي استطاع أن يتجاوز الحدود المختلفة دينية كانت أم جغرافية للوصول إلى المعرفة!  

لقد وجد الفقيد ضالته في اتّباع مدرسة أهل البيت(ع) كما تحمل سنوات طويلة من المشاقّ في التحقيق وتحصيل علوم هذه المدرسة المشرقة.

لقد فتح عشق المرحوم يحيى بونو لمصلح العصر الإمام الخميني الراحل(رحمه الله) الآفاق لديه فأبدله الجهاد الأكبر والآصغر مكان الخمود والرهبانية، والقيام لله بدل الرضوخ للظلم والتقوقع.

لقد قدّر لنهاية هذا العمر الذي قضى في التنقيب والبحث عن الحقيقة أن يترافق مع حلول شهر محرم الحرام وعزم الفقيد على الذهاب في سفر تبليغي يحيي خلاله عزاء الحسين(ع) مهاجراً الى الله ورسوله، ليقتطفه القدر الإلهي فيستقر الى جوار رحمة الله هانئاً.

لا شك أن آثاره الخالدة في المجالات المختلفة للعلوم القرآنية والفلسفية والعرفانية ــ وخصوصاً ترجمته الخالدة للقران الكريم إلى اللغة الفرنسية ــ هي من أهم الباقيات الصالحات التي تركها الفقيد.

وبهذه المناسبة اتقدم و سائر اعضاء المجمع العالمي لاهل البيت(ع) بأسمى آيات العزاء والسلوى لمحضر حجة الله في أرضه الإمام صاحب الزمان(عجل الله فرجه) وكذلك قائد الثورة الإسلامية(مدّ ظله‌ العالي)، والحوزة العلمية والجامعات وتلاميذ المرحوم ومعاونيه ومحبيه وأسرته المفجوعة، سائلين المولى القدير أن يتغمد المرحوم برحمته الواسعة وعلو الدرجات وان يهب اسرته الصبر والاجر والسلوان .

رضا رمضاني
الامين العام للمجمع العالمي لأهل البيت(ع)
٢٥/ ذي الحجة/ ١٤٤٠

 

المصدر: وكالة أهل البيت(ع) للأنباء