21 / 10 / 2019 م      ۲۹ / ۷ / ۱۳۹۸ هـ . ش
الاثنين
صفر / 1441 هـ
٢٢

کل الأخبار

بیان سماحة آیة الله الشیخ عباس الکعبي بمناسبة استشهاد کوکبة من شباب الحجاز الابرار علی أیدي آل سعود المجرمین

2019-04-26

                                  بسم الله الرحمن الرحیم
بسم الله قاصِم الجَبارين، مُبِيِر الظالمِيِن، مُدرِكِ الهاربِيِن، نكالِ الظالِميِن، صَرِيِخ المُسْتَصْرِخِين

قال تعالی:

إِنَّ رَبَّكَ لَبِالمِرصادِ   ﴿الفجر/١٤﴾

و قال تعالی:

وَلا تَحسَبَنَّ الَّذينَ قُتِلوا في سَبيلِ اللَّهِ أَمواتًا ۚ بَل أَحياءٌ عِندَ رَبِّهِم يُرزَقونَ﴿آل عمران/١٦٩﴾

تلقینا النبأ المؤسف و المؤلم لإعدام كوكبة من شهداء الحجاز المظلومين على أيدي آل سعود المجرمين و نحن في زحمة العمل الإغاثي لمنكوبي الفيضانات التي عمّت محافظة خوزستان.

هؤلاء الشهداء الأبرار دفعوا ضريبة حبّ محمّد و آل محمّد بصدق و إخلاص نتيجة ثباتهم و استقامتهم و ولائهم و وفائهم للاسلام المحمدي الاصيل ومدرسة أهل البيت عليهم السلام و معاداتهم لاميركا و الصهيونية و رفضهم للإستسلام لآل سعود المتصهينين و الذين یزاودون على اسرائيل بخيانتهم للإسلام و الأمة و بقتلهم الأبرياء.
انّ آل سعود یرتکبون جرائم غير انسانية بشعة واحدة تلو الاخرى مثل التنكيل بجمال خاشقجي و تذويب جسده رغم تصريحه بالموالاة لنظامهم الأسود فضلا عن جرأتهم علی اعدام خيرة شباب الحجاز الأطهار، ليس للصمت العالمي لأدعياء حقوق الانسان حكومات و شعوب و منظمات ومؤسسات فحسب بل بضوء أخضر أمريكي صهيوني متناسين غضب الله وسخطه و انتقامه متمادین ببغيهم و طغيانهم و فسادهم و محاربتهم لله و لرسوله وللمؤمنين.

يجب على أحرار العالم وشرفاء الامة و أنصار الإسلام بكل أطيافهم و مكوناتهم و انتماءاتهم و مذاهبهم ان یجهروا بنصرتهم لهولاء الشهداء المظلومين الابرياء و اعلاء صوتهم و صرختهم ضد هذه الجرائم الوحشية الجاهلية و ان يستنكروا أشد الإستنكار هذا العدوان السافر على الانسانية و على الاسلام وعلى شيعة اميرالمؤمنين عليه السلام.

لا شك أن دماء شهداء الحجاز المظلومين هو  إمتداد لمدرسة عاشوراء و انه لا يذهب هدرا و سیزلزل عروشهم الخاوية و ان آل سعود الطغاة الى زوال إن شاء الله و الی جهنم و بئس المصير.

وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ (ابراهیم/٤٢)

ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

الاهوازـ عباس الكعبي

عضو  مجلس خبراء القيادة
و عضو جماعة المدرسين في الحوزة العلمية  بقم المقدسة
٢٠/شعبان/١٤٤٠ هـ ق