کل الأخبار

تنظیم المعرض الدولي للقرآن یؤدي إلی تعزیز العلاقات الدولیة

2020-02-25

قال نائب وزیر الثقافة الايراني في شؤون القرآن والعترة الطاهرة، "عبدالهادي فقهي زادة" إن أحد أهم نتائج المعرض الدولي للقرآن الکریم هو إبراز التعاملات الدولیة علی مستوی مؤسسات العالم الإسلامي.

وقال نائب وزیر الثقافة الايراني في شئون القرآن الکریم والعترة الطاهرة "عبدالهادی فقهی زاده" ان المعرض الدولی للقرآن الکریم یؤدي الی تعزیز العلاقات بین المؤسسات الإسلامیة ووزارة الثقافة الإیرانیة.

وأضاف أن المعرض الدولی الـ ٢٨ للقرآن الکریم له إنعکاسات فی ثلاثة مجالات إحدی هذه المجالات هی إبراز العلاقات الدولیة بین المعاونیة القرآنیة لوزارة الثقافة والدول الإسلامیة.

وعبّر نائب وزير الثقافة الايراني عن أمله في تعزیز العلاقة بین الدول الإسلامیة والثقافة الإیرانیة علی ضوء المعرض القرآنی بالأخص دول کـ لبنان والعراق وتونس والهند وروسیا.

وقال فقهی زادة ان هناك إستعدادات لإستضافة ٢٢ دولة فی المعرض الدولی الـ ٢٨ للقرآن الکریم بعد أن کانت ١٧ دولة فی الدورة السابقة.

وأضاف:  نحاول إيلاء المزيد من الاهتمام لاقتصاد الثقافة الدينية في الدورة القادمة من المعرض الدولي للقرآن بطهران، معتبراً سلطنة عمان وتركيا وإندونيسيا ضمن البلدان التي كانت لها حضور جاد في معرض القرآن الدولي السابع والعشرين.

جدير بالذكر أن المعرض الدولي الـ٢٨ للقرآن الکریم  سوف یقام ٢ لغایة ١٦ مايو المقبل في مصلى الامام الخميني(رض) وسط العاصمة الايرانية طهران، وذلك تحت شعار "القرآن؛ کتاب الرشد والنمو".

المصدر: وكالة اكنا للانباء