21 / 04 / 2018 م      ۱ / ۲ / ۱۳۹۷ هـ . ش
السبت
شعبان / 1439 هـ
٤

کل الأخبار

حاتمي كيا يروي بصدق قصة المدافعين عن المراقد المقدسة في فلمه "حسب توقيت الشام"

2018-02-13

لقد برهن المخرج الايراني ابراهيم حاتمي كيا في أحدث أفلامه "حسب توقيت الشام" أنه مخرج مميز وباحث جيد يحقق ويجمع معلومات فيلمه قبل إخراجها في اطار قصة تحاكي الواقع وتتعاطي بشكل منصف مع الاحداث وهذا ما حققهعبر فلمه الجديد ليكون بذلك ممثلا لصدق السينما الايرانية.

"حسب توقيت الشام" فيلم بحبكة ليست بالمعقدة، يروي قصة طيار إيراني يريد الاقلاع بطائرة سورية حاملة عددا من اللاجئين والجرحى لكن هذه الرحلة تتعرض لسيطرة عدد من اسرى داعش في الطائرة كانوا قد انقذهم أحد الركاب، حيث يُقتل عدد من الاشخاص وتحط الطائرة، ولكنها تعود للاقلاع مجددا بعد انزال النساء والاطفال وتهبط في مدينة يحددها عناصر داعش ومن ثم يتم اسر الافراد الباقين في الطائرة.

وبعد استغلال الدواعش للطائرة والتقاط الفيديوهات والصور من المقرر ان تحلق نحو دمشق وهنا تقرر احدى عناصر داعش والتي تولت مهمة مساعد الطيار وهي سيدة اوروبية مغنية، تنفيذ عملية انتحارية لكن الطيار الايراني بعد انقاذ الركاب غير الدواعش عبر المظلة يقوم بتفجير الطائرة لمنع عملية انتحارية في دمشق ومنطقة السيدة زينب(ع) ومن ثم يحظى بالشهادة.

يلاحظ في فيلم "حسب توقيت الشام" قبل كل شىء السيناريو القوي، فيلم بإيقاع حاد يلتقط الانفاس بالكامل وكغيره من أفلام حاتمي كيا ملىء بالمفاجئات حتى مشاهده الاخيرة.

تظهر بعض المشاهد من الفيلم مظاهر الدمار التي حلت في سوريا ومشهداً يصور هجوم مسلحي داعش على المدنيين الأبرياء الفارين من بطشهم ومشهد يظهر مرافقة طائرة سوخوي لمقاتلة يبدو أن المقاتلين المتشددين قد سيطروا عليها.

يعكس الفيلم ذروة مظلومية الشعب السوري و وحشية وجرائم التكفيريين وبُعدهم عن التعاليم الاخلاقية والاسلامية كما يظهر الارضيات السياسية والاقليمية اللازمة و وجود مقاتلين من جيلين يختلفان بالعاطفة والاحاسيس.

حصد فيلم "حسب توقيت الشام"  في مهرجان "عشرة الفجر" السينمائي لهذا العام جائزة أفضل إخراج، وجائزة أفضل تركيب للاصوات لـ "عليرضا علويان" وجائزة أفضل موسيقى لـ "كارن همايونفر".

وحظي "حسب توقيت الشام" بإعجاب عدد كبير من المسؤولين والشخصيات في ايران؛ وتجدر الاشارة هنا الى تقدير قائد قوات فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية اللواء قاسم سليماني للمخرج حاتمي كيان حيث انتشرت صورة للواء سليماني وهو يقبل جبينه تعبيرا عن شكره على إنتاج هذا الاثر السينمائي.

كما كتب وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" على صفحته الشخصية في "إنستغرام": قمت يوم الخميس بزيارة السيد "إبراهيم حاتمي كيا" والزملاء في مؤسسة "أوج" الثقافية، وذلك برفقة زوجتي وعدد من المستشارين في وزارة الخارجية وشاهدنا سويا إبداع "حاتمي كيا" الجديد "بتوقيت الشام"، فعلا لا مثيل له.

كذلك أعرب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللوء محمد علي جعفري، عن تقديره في رسالة الى المخرج حاتمي كيا، قال فيها "إن كلمتك المميزة والمؤثرة والشاعرية خلال مراسم ختام مهرجان فجر السينمائي هي علامة على شجاعتك وحبك للوطن وإخلاصك، وجاءت في وقت يحاول فيه العدو استهداف ايمان الشعب الإيراني".

وتابع اللواء جعفري، "ان فيلم حسب توقيت الشام، في وصف شجاعة وجهاد ابناء مدافعي الحرم الشجعان، يجسد جانبا من مشهد عاصف ومفعم بالدفاع عن عزة وتراب وكرامة شعوب الشرق الاوسط المظلومة، وتخاطب الشعب الايراني بالقول : كم من الأبطال التي ترعرت في أحضانكم.

 

المصدر :وكالة تسنيم