کل الأخبار

حادث الاعتداء على امرأة عراقية في مشهد..اعتذار إيراني رسمي وتعهد بمعاقبة المعتدي

2019-08-23

متابعات-بعد حادث الاعتداء على امرأة عراقية في مطار مشهد على يد ضابط إيراني، قدم معاون القنصل الإيراني في النجف الأشرف “اعتذاره الرسمي إلى المواطنة”، ومصادر تعلن اعتقال الضابط الإيراني الذي اعتدى عليها.

حضر النائب الأول لمحافظ النجف الأشرف وبرفقته معاون القنصل الإيراني ومعاون مدير شرطة النجف ومدير مكافحة الإجرام ومدير إدارة المطار ومجموعة من الإعلاميين والناشطين المدنيين في منزل المواطنة التي تم الاعتداء عليها في مطار مشهد الدولي.

وقد قدم معاون القنصل الإيراني اعتذاره الرسمي إلى المواطنة التي تم الاعتداء عليها في مطار مشهد الدولي، مبيناً إن ما حدث في مطار مشهد من قبل أحد أفراد الأجهزة الأمنية لا يمثل رأي الحكومة الإيرانية وشعبها الصديق، وإنما هو تصرف شخصي خاطئ وغير مدروس.

من جانبه ذكر النائب الأول لمحافظ النجف أن العلاقة بين الحكومة العراقية والحكومة الايرانية وشعبهما هي علاقة وطيدة وقوية لا تتأثر بأي تصرفات شخصية وغير مسبوقة من بعض الأفراد الذين يعملون في بعض المؤسسات الحكومية الإيرانية.

مطالباً القنصلية الايرانية بإجراء تحقيق سريع بهذا التصرف واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتجاوزين إضافة إلى تشكيل لجنة طبية للنظر والكشف في حالة المواطنة التي تم التجاوز عليها ليكون هناك تعويض معنوي ومادي لها، مقدماً شكره وتقديره الى الحكومة الايرانية على استجابتهم السريعة وحضورهم دار المواطنة وتقديم الاعتذار لها بأسرع وقت ممكن.

إلى ذلك أفادت مصادر إعلامية باعتقال الضابط الإيراني الذي اعتدى على السيدة العراقية، كما عبر ممثل وزارة الخارجية الإيرانية أن أي شخص يسيء لأي زائر ومن كل الجنسيات سيعاقب بشدة ليكون عبرة.

المصدر: شفقنا