کل الأخبار

دري نجف آبادي: الإجرام السعودي نتيجة للتآمر المشترك بين أمريكا واسرائيل والسعودية

2016-10-10

قال ممثل الولي الفقيه في محافظة "مركزي" الإيرانية آية الله قربان علي دري نجف آبادي أن الجريمة الأخيرة التي ارتكبتها السعودية بحق الشعب اليمني هي نتيجة للتآمر المشترك بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني وحكام السعودية.

وفي مقابلة أجرتها مع وكالة تسنيم الدولية للأنباء قال ممثل ولي الفقيه في محافظة "مركزي" الإيرانية آية الله دري نجف آبادي أن الإجرام السعودي ليس له مثيل في التاريخ الاسلامي، مشيرا الى أن القصف الوحشي لمراسم عزاء لمدنيين عزل من قبل السعودية قد أوجع قلب كل انسان في العالم وأن الضمائر البشرية الحية تدين وتستنكر هذه الجرائم البشعة والتي يندى لها جبين البشرية.

وتابع آية الله دري نجف آبادي أن السعودية قد قتلت آلاف الأبرياء في اليمن طوال العام والنصف المنصرم وأنها دمرت جميع البنى التحتية مراكز التعليم والمستشفيات والمساجد وهجرت الملايين من الأبرياء وصيرتهم دون مأوى يلجأون اليه.

وأكد ممثل ولي الفقيه في محافظة "مركزي" الإيرانية أن هذه الجريمة دليل حاسم على دنائة العالم والسياسات التي تحكمه لاسيما في بلدان كامريكا والسعودية والصهيونية.

وأوضح أنه لا يبادره الشك بأن النصر سيكون حليفا للشعب اليمني المضطهد في هذه المعركة الظالمة البربرية، منوها الى أن جريمة صنعاء هي نتيجة للتآمر والتواطئ الأمريكي والإسرائيلي مع حكام آل سعود.

واعتبر آية الله نجف آبادي أن جريمة صنعاء الأخيرة تعتبر عارا على جبين أدعياء حقوق الإنسان والأمم المتحدة ومجلس الأمن وان الدول التي تقدم السلاح والصواريخ الخارقة وغيرها من معدات عسكرية هي شريكة في هذا الإجرام البشع وعليهم أن يخجلوا من هذه السياسات التي ينتهجونها.

وكالة تسنيم للانباء