کل الأخبار

رسالة الشهيد الصدر الجوابية إلى الفقيد السيد هادي خسروشاهي رحمه الله

2020-03-07

 

تواصل السيد هادي خسروشاهي مع الشهيد السيد محمد باقر الصدر، وكان يُرسل ما يصدر من مؤلفات أستاذه العلامة الطباطبائي إلى الشهيد الصدر.

  وقد سرّني بصورة خاصة بحثكم القيم عن تاريخ العراق الجهادي وموقف العلماء فيه، فلعمري إن من الضروري لنا اليوم إبراز هذه الجوانب التاريخية من حياتنا التي تبرهن على المواقف الجبّارة التي لعبها الإسلام ضد الاستعمار والمستعمرين متمثلًا في علمائه وقادته الفكريين.

كان الأستاذ السيد هادي خسروشاهي من تلامذة العلامة الطباطبائي رحمهما الله تعالى، وقد عمل السيد خسروشاهي بعد وفاة أستاذه على جمع ونشر سلسلة آثاره العلمية ومؤلفاته.

وكان للفقيد الراحل مراسلات وتواصل مع الشهيد السيد محمد باقر الصدر، وكان يُرسل ما يصدر من مؤلفات أستاذه العلامة الطباطبائي إلى الشهيد الصدر.

وفي ما يلي نقدم لكم رسالة الشهيد السيد محمد باقر الصدر “قدس سره” إلى الأستاذ خسروشاهي حول ترجمة کتاب ” الإمام علي صوت العدالة الإنسانية” وكذلك خبر صدور الجزء الأول من كتاب إقتصادنا وإرسال نسخة منه إلى السيد خسروشاهي وإلى العلامة الطباطبائي رحمهم الله تعالى.

رسالة الشهيد الصدر

بسم الله الرحمن الرحيم‏

حضرة العلامة البحّاثة الحجة السيد هادي الخسروشاهي دامت ألطافه‏

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته‏

وبعد، فما كان أشوقني إلى رسالة كريمة منكم أقرأ فيها روحكم العالية وألمس ألطافكم الرفيعة وأحسّ عواطفكم الأخوية حتى منّ الله عليّ بما أرجوه قبل بضعة أيام، فوصلني كتابكم العزيز فسررتُ به سروراً كثيراً وشكرتُ لكم ألطافكم الكثيرة على المخلص،

وساءني جدّاً عدم وصول جوابٍ لكم على رسالتكم الثانية مع العلم بأني بادرتُ في حينه إلى كتابة الجواب على الرسالة الثانية وأرسلته بالبريد، فكان البريد هو السبب في تأخّرها وفي خجلي معكم لا كثرة أشغالي، فإن أشغالي بالرغم من كثرتها لا تعيقني عن المبادرة إلى التشرف بالجواب على رسائل أخوية عالية عزيزة على قلبي قريبة إلى روحي كرسائلكم الكريمة.

وقد أخبرتكم في جوابي على رسالتكم الثانية أني أرحّب كل الترحاب بالترجمة [لکتاب الإمام علي صوت العدالة الإنسانية] إذا كانت مقرونة بالتعليق اللازم من وجهة النظر الإسلامية، أسأل الله أن يوفّقكم في جهادكم العلمي الشامخ وينجز على يديكم الكريمتين الترجمة بالشرط المذكور ويجعل من قلمكم أداة توجيه وهداية للمسلمين.

وقد سرّني بصورة خاصة بحثكم القيم عن تاريخ العراق الجهادي وموقف العلماء فيه، فلعمري إن من الضروري لنا اليوم إبراز هذه الجوانب التاريخية من حياتنا التي تبرهن على المواقف الجبّارة التي لعبها الإسلام ضد الاستعمار والمستعمرين متمثلًا في علمائه وقادته الفكريين.

وأما كتاب اقتصادنا فقد صدر الجزء الأول منه حديثاً، وسوف أرسل إليكم ثلاث نسخ منه: إحداها لفضيلتكم، والأخرى أرجو تقديمها إلى [مجلة] «مكتب اسلام» الذي أرجو أن يكتب رأيه في الكتاب مفصلًا تحت إشرافكم، ونسخة ثالثة لسيدنا المعظم آية الله الحجة السيد محمد حسين الطباطبائي أرجو منكم التفضل عليّ بتقديمها إليه بالنيابة عني، ويا حبذا لو ساعده وقته على أن يتفضل بكتابة بحث حول الكتاب وإرساله إليّ.

وختاماً تقبّلوا أرفع وأزكى التحيّات الأخوية والعواطف الروحية من‏ مخلصكم محمد باقر الصدر.

المصدر: وكالة ابنا للانباء