18 / 09 / 2018 م      ۲۷ / ٦ / ۱۳۹۷ هـ . ش
الثلاثاء
محرم / 1440 هـ
٨

کل الأخبار

زعيم مسلم اميركي : الولايات المتحدة كانت دوما بلدا غير آمن للمسلمين

2018-05-15

اكد مساعد زعيم المسلمين السود في الولايات المتحدة ان اميركا كانت دوما بلدا غير آمن بالنسبة للمسلمين، داعيا الى السعي لاطلاق سراح الشيخ ابراهيم الزكزاكي قائد الحركة الاسلامية في نيجيريا.

وقال "اكبر محمد" في ملتقى "زبر الحديد" المنعقد بمدينة مشهد المقدسة، من قبل حركة الشباب المسلم لاطلاق سراح الزعماء الدينيين المعتقلين في العالم: لقد قمت لحد الآن بزيارة ايران خمس مرات وكانت كل منها تجربة جيدة، وخلال الثورة الاسلامية استلهمت كثيرا من قائد الثورة الاسلامية وكذلك النشاطات السياسية في ايران.

واشار الى ان قائد حركة المسلمين في اميركا "لويس فراخان" زار ايران ثلاث مرات، وعانى كثيرا في حياته.

واوضح مساعد زعيم المسلمين السود في الولايات المتحدة ان اميركا كانت دوما بلدا غير آمن بالنسبة للمسلمين، مضيفا: ان معظم هذه المعاناة هي بسبب الجهل الموجود في اميركا ، وهذا الجهل ناشئ عن عدم تدريس العقائد الاسلامية في المدارس بسبب سياسة الحكومة الاميركية.

واشار "اكبر محمد" الى ان العالم اجمع يترقب تداعيات انسحاب ترامب من الاتفاق النووي، وقال: نحن بصفتنا مسلمين نتطلع دوما الى اقامة السلام، لكن كنا نواجه على الدوام افرادا يحاربوننا ، اذ ان الحرب لم تكن مطلقا في ساحات القتال بواسطة الاسلحة، بل كانت حرب افكار وعلم وعقيدة.

واكد مساعد زعيم المسلمين السود في اميركا على ضرورة اخذ الدروس والعبر من التاريخ، واضاف، ان احد اهم الدروس التاريخية هي قصة سلمان الفارسي اذ استطاع بثقافته الايرانية الدفاع عن الاسلام، وعلم المسلمين عن كيفية الدفاع عن انفسهم، درس يجب ان نتعلمه من تلك المرحلة التاريخية.

واشار الى الغزو الاميركي للعراق، ورأى ان ترامب يريد تطبيق السيناريو العراقي حول ايران ايضا لذلك كرر طيلة حملته الانتخابية بانه يريد تمزيق الاتفاق النووي ووصف الشعب الايراني بانه ارهابي وقاتل..

ورأي "اكبر محمد" ان خطوة ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي تعكس معارضته لاوباما وقراراته بسبب مشكلته مع السود، مضيفا: ان ترامب كان يستطيع بسهولة ان يقول انه لايوافق على هذا الاتفاق ويجب التصويت عليه مرة اخرى وتغيير بعض بنوده، لكنه لم يفعل ذلك وبدلا من ذلك اساء الى الايرانيين.

ودعا مساعد زعيم المسلمين السود في الولايات المتحدة، الطلاب الى التعبير عن رفضهم لنقل السفارة الاميركية الى القدس ليبينوا ان جميع الدول الاسلامية تعارض هذا الامر.

واكد ان كل شخص في العالم لديه الحق في التعبير عن رأيه، داعيا حكام البحرين الى فك الاقامة الجبرية المفروضة على الشيخ عيسى قاسم، كما دعا الشعوب الاسلامية الى مطالبة الرئيس النيجيري وباقي حكام دول العالم الى اطلاق سراح اشخاص معتقلين من امثال الشيخ ابراهيم الزكزاكي قائد الحركة الاسلامية في نيجيريا.   

 

المصدر:وكالة فارس