کل الأخبار

صدور دیوان عن الحشد الشعبی بعنوان «اصفیاء العراق»

2020-02-03

الحمد لله رب العالمین والصلاة والسلام على رسول الله محمد وعلى آله الطیبین الطاهرین وصحبه المنتجبین.

أما بعد ؛ فإننی اتشرف بوضع هذا الدیوان الشعری المسمى (أصفیاء العراق) فی متناول ایدی القراء الأعزاء، سعیا لتکریم مآثر ابطال الحشد الشعبی المجاهد الذین دافعوا عن شرف العراق ومقدساته وحرماته. والدیوان یتضمن ایضا بعض القصائد السیاسیة والولائیة واخرى عن شخصیات علمائیة لها قصب السبق فی مقارعة نظام البعث الجائر فی مرحلة ما قبل سقوط الصنم وما بعدها.

کلّی أمل بأننی أدیت دورا متواضعا بالکلمة والقصیدة لشحذ الهمم وتخلید التضحیات العظیمة التی توّجت باستشهاد القائد العام لقوات الحشد الشعبی المجاهد الحاج ابو مهدی المهندس برفقة قائد جبهة قوى المقاومة بوجه الاستکبار العالمی الفریق قاسم سلیمانی اثر قصف صاروخی امیرکی غادر وجبان استهدفهما مع ثلة من الشهداء القادة العراقیین والایرانیین الآخرین (رضوان الله علیهم اجمعین) فی باحة مطار بغداد الدولی یوم الجمعة ٣ کانون الثانی ٢٠٢٠ .

لقد تأسس الحشد فی ١٣ حزیران ٢٠١٤ فی ضوء الفتوى التاریخیة للمرجع الأعلى سماحة آیة الله العظمى السید علی الحسینی السیستانی (دامت برکاته)، وقد تمکن من تحقیق ما عجزت عنه الجیوش المتقدمة عندما خیّم شبح داعش والفتنة التکفیریة الکبرى على العالم الاسلامی برمته.

الحشد المقدس الذی ولد من رحم معاناة الشعب العراقی المجاهد بعد فتوى الجهاد الکفائی المبارکة، یتمیز بالکثیر من السجایا النبیلة التی تجعله جیشا عقائدیا یمتلک مقومات تحقیق النصر الالهی على الاستکبار الامیرکی الصهیونی وتطهیر الوطن والمنطقة کلها من دنس المحتلین والغزاة الاطلسیین.

هذا الدیوان المقتضب حاول ملامسة هذه الحقائق، لکن علی ان اعترف بأننی لم ابلغ وصف معشار ما حققه المجاهدون المؤمنون العراقیون من انتصارات وملاحم خالدة وارجو من القارئ الکریم ان یتجاوز عن أی تقصیر لی فی هذا المجال. قال تعالى فی قرآنه الحکیم :

{وَقُلِ ٱعْمَلُواْ فَسَیَرَى ٱللَّهُ عَمَلَکُمْ وَرَسُولُهُۥ وَٱلْمُؤْمِنُون وَسَتُرَدُّونَ إِلَىٰ عَٰالِمِ ٱلْغَیْبِ وَٱلشَّهَٰادَةِ فَیُنَبِّئُکُم بِمَا کُنتُمْ تَعْمَلُونَ} التوبة ١٠٥/ صدق الله العلی العظیم.

حمید حلمی البغدادی

المصدر: صحيفة الوفاق