20 / 07 / 2019 م      ۲۹ / ۴ / ۱۳۹۸ هـ . ش
السبت
ذي القعدة / 1440 هـ
١٧

کل الأخبار

قائد الثورة: الاعداء حاولوا اسقاط الجمهورية الاسلامية باثارة الفتن الطائفية والقومية

2019-06-20

اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي بان الاعداء حاولوا في الاعوام الاولى لانتصار الثورة الاسلامية، اسقاط الجمهورية الاسلامية عبر اثارة الفتن الطائفية والقومية، الا ان الشباب المؤمن والثوري قد احبط تلك المؤامرة.

جاء ذلك في تصريحات لسماحته خلال استقباله المسؤولين عن تنظيم ملتقى تكريم ذكرى استشهاد ٥٤٠٠ في محافظة كردستان يوم الاثنين من الاسبوع الجاري، والذي تمت قراءتها عند افتتاح الملتقى اليوم الخميس.

واعتبر قائد الثورة شهداء كردستان العزيزة بانهم يتميزون عن مناطق البلاد الاخرى وقال، ان المقاتلين في كردستان وفي ذات الوقت الذي كانوا يقاتلون العدو الخارجي كانوا يقاتلون المعادين للثورة داخل منطقتهم ايضا لذا فان الاستشهاد في هذه المنطقة مترافق مع المزيد من التضحية والجهاد الصادق.

واكد سماحته بان الميزة الاخرى لاهالي كردستان هي احباط مؤامرة اثارة التفرقة القومية والطائفية واضاف، ان بلادنا منقطعة النظير من حيث التعددية القومية وان مختلف القوميات تتعايش بسلام تحت الاسم العظيم ايران والشعب الايراني، وبطبيعة الحال فان الاعداء كانوا يهدفون الى استغلال القضايا المذهبية والقومية لاسقاط الجمهورية الاسلامية الا ان العناصر المؤمنة والذكية في محافظة كردستان وكذلك في محافظة اذربيجان الغربية قد احبطوا هذه المؤامرة وخدموا الثورة زارعين الياس في قلوب العدو.

واعتبر تكريم الشهداء واسرهم مسؤولية كل ابناء الشعب والمسؤولين واكد على انتاج نتاجات تقوم بتعريف مكانة وعظمة جهود الشهداء للبلاد واضاف، انه على الشعب خاصة جيل الشباب ان يعلموا اي جهود قد بذلت لترسيخ وتعزيز اركان الثورة وتقدم وشموخ هذه الشجرة الطيبة والزاخرة بالفخر.

كما اشار آية الله الخامنئي الى سياسات النظام البهلوي الخاطئة في ابقاء المناطق الكردية متخلفة، وخاطب مسؤولي المحافظة مؤكدا عليهم ضرورة العمل التنموي والمتابعة الحثيثة للتعويض عن التخلف الذي اصاب المحافظة.

المصدر: وكالة فارس للانباء