کل الأخبار

قصة بلجيكية تعتنق الاسلام في مرقد الامام الرضا عليه السلام

2020-07-03

نشرت وسائل اعلام ايرانية مقطعا مصورا لأمرأة بلجيكية تعتنق الاسلام في مرقد الامام الرضا عليه السلام وتنطق الشهادتين.

ولم تذكر أسمها في المقابلة التي جرت معها، في مرقد الامام الرضا (عليه السلام، والذي يقع مرقده في مدينة مشهد بمحافظة خراسان بشمال غرب ايران)، ولكنها تحدثت عن ظروف اعتناقها للاسلام مشيرة الى انها تعرفت على الاسلام عبر رجل (يبدو انه الذي يجلس الى جنبها) اسمه أحمد أميري.

ولفتت الى أنها كانت ممرضة في المستشفى الذي يرقد فيه أحمد، منوهة الى انها كلما دخلت عليه غرفته التي كان يرقد فيها كان يقرأ الأدعية، وكان التزامه بقراءة الأدعية مثير جدا.

وتابعت، شيئا فشيئا تناولنا أطراف الحديث معه، وفي اللقاء الأول الذي جرى بيننا بعد تحسن صحته وخروجه من المستشفى أهداني القرآن الكريم، وكتاب آخر للامام علي (عليه السلام) (يبدو انه كتاب نهج البلاغة) وكان مترجما الى اللغة الفرنسية.

بدأت بقراءة القرآن الكريم، وكنت على ارتباط به أميري على مدى ٧ سنوات وكنت ادعوه الى داري في بلجيكا، ثم طلبت منه أن يتبنى أولادي، ووفقا للتقاليد المسيحية فان الشخص الذي يتولى ارشاد عائلة معينة فانه يتبنى الأبناء ان توفى أو وقع حادث لوالدي العائلة، وانا وزوجي لدينا ولد وبنت، وكنا نرغب بأن يكون أميري أحد أفراد العائلة.

قبل اعتناقي للاسلام كنا نحن نتحدث عن الانجيل وكان هو يتحدث عن القرآن، فبدأت بقراءة القرآن وعلمت أن هناك اله واحد وليس هناك اله سواه والقرآن هو آخر كتاب أنزله الله للبشرية، وشيئا فشيئا أصبح لدي شعور طيب تجاه الاسلام وعقيدتي الجديدة.

وقالت: نعم هذا هو الطريق الذي يؤدي الى الله، وانا رأيت هذا الطريق عبر القرآن الكريم وتساقطت الشكوك، وانا حقا مسرورة.

المصدر: قناة العالم