21 / 07 / 2018 م      ۳۰ / ۴ / ۱۳۹۷ هـ . ش
السبت
ذي القعدة / 1439 هـ
٧

کل الأخبار

كربلاء: العتبة الحسينية تمد أنابيب ماء مبرد إلى الصحن الشريف والشوارع المحيطة به

2018-02-17

باشرت كوادر قسم الصيانة في العتبة الحسينية المقدسة، بمد أنابيب ماء مبرد (RO) بطاقة (٦٠) م٣ بالساعة، لمسافة (١٢٠٠) متر، إلى الصحن الحسيني الشريف والشوارع المحيطة به.

وقال مسؤول قسم الصيانة كريم الانباري، في حوار خاص أجراه مراسل وكالة نون الخبرية، "إن المحطات السابقة التي تجهز ماء الشرب (RO) للزائرين كانت بطاقة (٦) م٣ بالساعة وهذه الكميه لا تف بالغرض، لذلك أنشأة (٥) محطات جديدة خارج الصحن الشريف كل واحدة منها بطاقة (١٢) م٣ بالساعة، وبهذا ستكون الكمية الإجمالية (٦٠) م٣ بالساعة.

وقال مسؤول شعبة معالجة المياه في قسم الصيانة، المهندس محمد مجيد الحبوبي لوكالة نون، بأنه في زيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام السابقة كان هناك شحه في ماء (RO) ألصالح للشرب، بسبب ارتفاع درجة حرارة الجو، والزيادة في أعداد الزائرين، ومن المتوقع أن تكون زيادة أكثر في عديد الزائرين ودرجات الحرارة في السنوات القادمة، لهذا اقتضت الحاجة إلى توسعة محطات ماء الشرب وإضافة خزانات وبرادات لسد النقص الذي قد يحصل. وأضاف الحبوبي، "زيادة كمية الماء ستكون أكثر بثلاثة إضعاف وهذا سيولد إثقال وأوزان كبيرة فوق سطح الصحن الشريف، وهي (٢٠٠) م٣ من الماء الصالح للشرب كحزين، منها (١٠٠) م٣ ماء بارد، والأخرى ماء محلى بدرجة الحرارة الطبيعية، وخزانات ماء خام كاحتياط". وأكد الحبوبي، "تعمل ألان كوادر قسم الصيانة على انجاز هذا المشروع الكبير في موقع تحليه براثا، وسنعمل بعد ذلك على نقل الماء المبرد عن طريق مد أنابيب تحت الأرض إلى الصحن الحسيني الشريف والمناطق المحيطة به (شارع الشهداء والسدرة والقبلة ومنطقة ما بين الحرمين الشريفين)، بمسافة تقريبية تقدر بـ (١٢٠٠) متر، كشبكة أنابيب جديدة وبخطي دفع وإعادة للمحطة مره أخرى للمحافظة على برودة الماء". وأشار مسؤول شعبة معالجة المياه، إلى فوائد أخرى ستجنى من هذا المشروع، "سوف نستغني عن (التناكر) و(الستوتات) التي تنقل الماء خاصة أيام الزيارات المليونية، وعن الثلج الذي يستخدم لتبريد الماء داخل هذه المنطقة لأنه يصل مبرد، وللمستقبل يمكن وضع مناهل خاصة مصنوعة من المرمر أو غيره بدل (الترامز)، وسيتم رفع جميع المحطات والخزانات والأحمال الأخرى الموجودة فوق سطح الصحن الشريف، التي تقدر أوزانها بحوالي (١٠٠) طن.

 

المصدر :وكالة نون