14 / 11 / 2018 م      ۲۳ / ۸ / ۱۳۹۷ هـ . ش
الأربعاء
ربيع الأول / 1440 هـ
٦

کل الأخبار

ما معنى قوله تعالى (وقال صوابا)؟

2018-06-26

ما المقصود من قوله (( يَومَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالمَلَائِكَةُ صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَن أَذِنَ لَهُ الرَّحمَنُ وَقَالَ صَوَابًا )) والنكتة في قوله (( وَقَالَ صَوَابًا )) ومن المقصود ؟وقد جاء الرد على هذا السؤال في الموقع الالكتروني لمركز الابحاث العقائدية الذي يشرف عليه مكتب المرجع الديني السيد علي الحسيني السيستاني.

 

الجواب: قال صاحب تفسير الميزان: عن قوله تعالى: (( وَقَالَ صَوَاباً )) (النبأ:٣٨)، أي قال قولاً صوابا لا يشوبه خطأ، وهو الحق الذي لا يداخله باطل، والجملة في الحقيقة قيد للاذن كأنه قيل: إلا من أذن له الرحمن ولا يأذن إلا لمن قال صوابا، فالآية في معنى قوله تعالى: (( وَلَا يَملِكُ الَّذِينَ يَدعُونَ مِن دُونِهِ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَن شَهِدَ بِالحَقِّ وَهُم يَعلَمُونَ )) (الزخرف:٨٦).

وفي تفسير الآصفي (٢/١٣٩٩) نقل رواية عن الكافي يقول فيها الإمام: (ونحن والله المأذون لهم يوم القيامة والقائلون صوابا قيل: وما تقولون إذا تكلمتم قال: نمجد ربنا ونصلي على نبينا ونشفع لشيعتنا ولا يردنا ربنا).