25 / 06 / 2018 م      ۴ / ۴ / ۱۳۹۷ هـ . ش
الاثنين
شوال / 1439 هـ
١١

کل الأخبار

مدير الحوزات العلميّة في إيران: يجب أن تنهض الأمة الإسلامية دفاعا عن فلسطين

2018-04-05

أصدر آية الله علي رضا أعرافي مدير الحوزات العلميّة في إيران بياناً أدان فيه الهجوم الوحشي الأخير للكيان الصهيوني الغاصب على قطاع غزة في فلسطين، وفيما يلي نص البيان:

 

بسم الله الرحمن الرحیم

اطلعنا على نبأ قتل الرجال والنساء المظلومين والمضطهدين في قطاع غزة في الأيام الأخيرة من قبل الكيان الصهيوني الوحشي، وبدعم من أمريكا وحلفائها الغربيين، إذ أظهر صمت بعض الدول الإسلامية إزاء هذه الجريمة البشعة، الحقيقة المريرة للتاريخ الدموي الذي رسمه الكيان الصهيوني في الأراضي الفلسطينية، وقد أوجع هذا الألم الكبير قلوب جميع الأحرار ودعاة العدالة في العالم.

وتأتي هذه الجريمة بعد أن فَشَلَ وهُزِمَ الشيطان الأكبر، أمريكا والاستكبار العالمي والكيان الصهيوني، في تحقيق مؤامراتهم وخططهم التي رسموها خلال سنوات عديدة وبمساعدة حلفائهم الإقليميين في سوريا، إذ بدؤوا برسم خطة بديلة لنقل الصراع الداخلي على يد عملائهم التكفريين في المنطقة إلى بلدان إسلامية أخرى منها: العراق، والبحرين واليمن حتى لا تتوقف الحرب وسفك الدماء في البلدان الإسلامية، ومن جهة أخرى فان انشغال البلدان الإسلامية بصراعاتها الداخلية تضمن أمن الكيان الصهيوني الإرهابي المزيف، حيث تجرأ بارتكاب جريمة أخرى بحق المسلمين في قطاع غزة بفلسطين في شهر رجب المبارك، شهر العبادة وتهذيب النفس ورسم صفحة دموية أخرى في تاريخه الدموي.

ولا شك أنّ النار التي اشتعلت في المنطقة من قبل أمريكا والكيان الصهيوني ستحرقهما وسينتقم الله تعالى للضحايا والشهداء انتقاما عسيرا لا محالة.

ولهذا تدين إدارة الحوزات العلميّة بشدة الجرائم الوحشية بحق الشعب الفلسطيني وتدعو الأمين العام للأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي والجمعية البرلمانية الدولية إلى اتخاذ إجراءات صارمة وحازمة بحق قادة الكيان الصهيوني الإرهابي وتصنيفهم كمجرمين حرب.

كما ندعو الأمة الإسلامية في جميع أنحاء العالم للدفاع عن القضية الفلسطينية وشعبها الحر، والتعبير عن انزجارهم من كيان إسرائيل المزيف، دعما لأرض الأنبياء، والمقاومة ضد مؤامرات الاستكبار العالمي والصهيوني، فالإرادة القوية للمسلمين ستزيل هذا الكيان المنحوس والمشؤوم من الكرة الأرضية.

 

مدير الحوزات العلميّة

 

المصدر:وكالة الحوزة