17 / 07 / 2019 م      ۲٦ / ۴ / ۱۳۹۸ هـ . ش
الأربعاء
ذي القعدة / 1440 هـ
١٤

کل الأخبار

مراجعنا في قم والنجف هم من تصدوا للمد الشيوعي والفكر الليبرالي

2018-09-23

أكد الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية أن العلماء ومراجع الدين في قم المقدسة والنجف الاشرف تصدوا للمد الشيوعي في العالم الاسلامي وواجهوا الفكر الليبرالي الغربي.

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن عضو مجلس خبراء القيادة اية الله الشيخ محسن الاراكي أكد على أن الحوزة العلمية في قم المقدسة كانت السباقة والرائدة في مواجهة الافكار المنحرفة.

وأضاف أن العلماء ومراجع الدين في قم المقدسة والنجف الاشرف تصدوا للمد الشيوعي في العالم الاسلامي وواجهوا الفكر الليبرالي الغربي.

وبين أن الحوزة العلمية في قم المقدسة لم تكن يوما حوزة علمانية ومن يتهم الحوزة بهذا لا يعرف الحوزة وانجازاتها على مر التاريخ.

وأشار الى أن الحوزة العلمية في قم المقدسة هي المركز الاسلامي الوحيد الذي قدم نظرية تشكيل الحكومة الاسلامية.

وبين أن الكثير من العلماء الكبار كالامام الخميني الراحل (ره) والعلامة  الطباطبائي والعلامة جوادي الاملي تخرجوا من الحوزة العلمية في قم المقدسة وحققوا انجازات كبيرة.

وأشار اية الله الاراكي الى أن المرجع الديني اية الله مكارم الشيرازي قدم خدمات كثيرة الى العالم الاسلامي حيث اينما شعر بوجود حاجة اقدم على حل ذلك المشكل.

وأكد الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية على أنه لايوجد سؤال لم تجد الحوزة العلمية جوابا له.

وطالب مدير الحوزة العلمية ومسؤولي الحوزة بتشكيل معرض يبين انجازات الحوزة العلمية.