16 / 07 / 2019 م      ۲٥ / ۴ / ۱۳۹۸ هـ . ش
الثلاثاء
ذي القعدة / 1440 هـ
١٣

کل الأخبار

مراجع الدين في قم المقدسة يدعون الى المشاركة في مسيرات يوم القدس العالمي

2019-05-29

دعت المرجعيات الدينية في قم المقدسة الشعوب الاسلامية الى المشاركة الملحمية الواسعة في مسيرات يوم القدس العالمي.

وورد في بيان صادر عن آية الله حسين نوري همداني بهذه المناسبة، أن مسلمي العالم ينبغي ان يشاركوا بقوة وملحمية في مسيرات يوم القدس 

واكد ان اميركا زعيمة مستكبري العالم تخطط لتقسيم فلسطين فضلا عن اعترافها بهيمنة الكيان الصهيوني على القدس الشريف كما تخطط لتقوية الكيان السرطاني لكن الصهاينة باتوا أضعف مما مضى وعلى المسلمين العالم أن يؤكدوا قرب نهاية الكيان الاسرائيلي ويكافحوا هذه الغدة السرطانية بحزم.

وأكد هذا المرجع الديني على ضرورة مشاركة الامة الاسلامية في مسيرات يوم القدس العالمي بقوة وشموخ وتأكيد سخطها على اميركا زعيمة الاستكبار والصهيونية.

ونوه آية الله نوري همداني الى ان الكيان الاسرائيلي يقضي أيامه ويلفظ انفاسة الاخيرة لذلك يجب الحضور في الساحة بقوة وتأكيد قوة الاسلام وشموخه.

وفي هذا السياق دعا آية الله ناصر مكارم شيرازي الى المشاركة الملحمية في مسيرات يوم القدس العالمي ولفت، في تصريح ادلى به خلال مراسم احياء ليلة القدر في قم المقدسة، الى ان بريطانيا أسست الكيان الاسرائيلي الغاصب واللاشرعي في قلب البلدان الاسلامية منذ نحو ٧٠ عاما حيث اغتصبت اراضي المسلمين ومنحتها للصهاينة المحتلين كما إن بعض الحكام العرب دعموا هذا المخطط.

ووصف الكيان الاسرائيلي بالكيان الغاصب الذي يحاول التمدد الى البلدان الاسلامية الاخرى، "وفي حال اكتسبوا القدرة فانهم لايتوانون عن الهيمنة على جميع بلدان المنطقة كما فعلوا في هضبة الجولان".

واشار الى قرار الرئيس الاميركي في شرعنة الاحتلال على الجولان، متساءلا عن القانون الذي استند اليه في منح أرض بلد آخر الى الكيان الاسرائيلي.

ولفت الى ان البعض يتصورون أن الصهاينة يكتفون بالاراضي المحتلة لكنهم يخطؤون تماما حيث إنهم خططوا للهيمنة على العراق وسوريا عبر عملائهم في تنظيم داعش الارهابي الا ان المقاومة الباسلة أذاقتهم مرارة الهزيمة والاندحار.

واشار الى مبادرة الامام الخميني (رض) في اطلاق يوم القدس العالمي على الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك ووصفها بالمبادرة التاريخية وسببا لاحياء قضية القدس وفلسطين.

واعتبر أن هذه المبادرة أبقت قضية القدس حيّة بين صفوف الامة الاسلامية حيث تشهد المشاركة الشعبية في المسيرات زيادة في كل عام.

واكد على ضرورة مشاركة الجميع رجالا ونساءا وشيبا وشبانا في مسيرات يوم القدس العالمي لابقاء أهداف فلسطين والقدس حيّة باستمرار.

وفي هذا السياق أصدر ممثل قائد الثورة في محافظة قم /وسط/ آية الله محمد سعيدي بيانا بمناسبة قرب يوم القدس العالمي أكد فيه على ضرورة مشاركة جميع ابناء الشعب الايراني والشعوب الاسلامية وأحرار العالم في هذه المسيرات بصورة أكثر ملحمية من الاعوام السابقة وهو مايوجه صفعة قوية الى الكيان الصهيوني والاستكبار العالمي والحكام الرجعيين في المنطقة.

ولفت الى ان يوم القدس العالمي الذي أطلقه الامام الخميني (رض) مؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانية يعد رمزا للوحدة والتكاتف بين الشعوب الاسلامية واحرار العالم في الدفاع عن الشعب الفلسطيني المضطهد.

ونوه الى ان الشعب الايراني الثوري والشجاع استجاب على الدوام لنداءات الامام الخميني وقائد الثورة في الدفاع عن المظلومين في العالم لاسيما الشعب الفلسطيني وسيواصل صموده على مواقفه الثورية حتى اقتلاع الكيان الصهيوني الغدة السرطانية وقاتل الاطفال.

المصدر: وكالة فارس للانباء