کل الأخبار

مركز ادارة الحوزة العلمية: اهانة العتبة المعصومية المقدسة عمل مهين يهدف الى ضرب الشعب والثورة

2020-03-17

 

 مركز ادارة الحوزة العلمية في بيان له استنكر الاهانة للعتبة المعصومية المقدسة واعتبره "عملا مهينا" يهدف الى ضرب الشعب والثورة.

وان مركز ادارة الحوزة العلمية في بيان له استنكر الاهانة للعتبة المعصومية المقدسة على يد الحاقدين والمعاندين.

وفي ما يلي نص البيان:

                                                                              بسم الله الرحمن الرحیم
 الحَمدُ لله الّذی جَعَلَ ولایة مُحمّد و آل مُحمّد طِیباً لِخَلْقِنَا وَ طَهَارَةً لِأَنْفُسِنَا وَ تَزْکِیَةً لَنَا

اما بعد فان الحوزة العلمية وبالتأسي بقائد الثورة الاسلامية والمرجعية الدينية الرشيدة، قد شددت على اهمية التوجيهات الصادرة عن الخبراء والمتخصصين في ما يتعلق بمكافحة فيروس كورونا وما تلاها من اجرائات وقائية.

ان الحوزة العلمية وبمساهمة علمائها الكبار والمؤسسات التابعة لها باتت السباقة في التعاطف والتضامن مع الجهات الرسمية كما انها اعترفت ايضا بالقرارات والقوانين الصادرة عن المسؤولين في البلاد الا ان المتربصين والعملاء قاموا بترويج وجهات نظر خاطئة ناتجة عن الالتواء في تفسير الامور واثارة الشبهات بين المجتمع الديني.

ان تفشي فيروس كورونا بات ازمة عالمية لم يستثن بلادنا ايران وقم المقدسة ما يتوجب على الجميع ان يعملوا بعقلانية ومعنوية لتجاوز الوضع الراهن فمن هنا اتخذ المسؤولون اثر ذلك اجرائات حول العتبة المعصومية المقدسة كملجأ آمن للشيعة ولكل مسلم في العالم وقد جعل المولى القدير خدمة زوارها وسام شرف لاهالي قم ولعلمائها كخدام يعملون على ترويج علوم آل البيت عليهم السلام وحفظ المرقد الطاهر من دون ام يألوا اي تفان ومساع.

فمن هنا نعلنها بعظمة اللسان انه لا يمكن ان يصبح اتخاذ قرار اغلاق العتبة المعصومة المقدسة ذريعة لاهانة هذا المرقد الطاهر فما قام به المتربصون والحاقدون بهتك العتبة هو عمل مهين يتعارض مع التكليف الشرعي والعقلي.

لا ريب ان  قرار اغلاق العتبة المعصومية المقدسة يصعب على المؤمنين والتائقين للمشهد الشريف الا ان الصبر والدعاء مما يساعدهم بتجاوز الظروف الراهنة اذ استغلها الحاقدون والاعداء وحولوها الى ساحة صراع عقيدي سياسي اقتصادي اجتماعي فقاموا بعمل متشدد اهانوا من خلاله العتبة المقدسة محاولة منهم لضرب مصالح الشعب الايراني والثورة الاسلامية لكن عليهم ان يعلموا انهم بهذا عملهم قد كشفوا عن خبث سريرتهم فبعون الله سينتصر عليهم الكوادر الطبية والعاملون في القطاع الصحي من الاخوة العاملين والمتطوعين والقوات المسلحة ومختلف شرائح المجتمع الايراني.

فنحن مركز ادارة الحوزة العلمية نستنكر اهانة العتبة المعصومية المقدسة ونتوسل بهذا المرقد الطاهر متضرعين الى الله ومبتهلين اليه ان يكشف كل سوء ومكروه عن وجه الامة الاسلامية والمجتمع الانساني وخاصة الشيعة وموالي امير المؤمنين عليه السلام ببركة هذا الشهر العظيم.

المصدر: وكالة رسا للانبياء