19 / 03 / 2019 م      ۲۸ / ۱۲ / ۱۳۹۷ هـ . ش
الثلاثاء
رجب / 1440 هـ
١٢

کل الأخبار

مشهد المقدسة تسعد لمؤتمر حوار الأديان وتقیم ندوة فكرية لمجموعة من شيوخ عشائر العراق

2019-01-08

عقد لقاء مشترك بين اعضاء المجلس الأعلى العلمي والتخطيطي لمؤتمر إمام الرضا (ع) الدولي لحوار الأديان وبين علماء الدين في مدينة مشهد المقدسة وذلك لبحث آليات عقد المؤتمر.

وفي هذا اللقاء قدم الأمين التنفيذي لمؤتمر الإمام الرضا (ع) وحوار الأديان، الشيخ حميد علوي عزيز، تقريرا عن المقالات التي وصلت إلى الأمانة العامة لهذا المؤتمر.

وقال إن الأمانة استلمت ١٧٠ مقالة وتم قبول حوالي ١٠٠ منها. كما أن أمانة المؤتمر طلبت تأليف وتنقيح ٥٠ مقالة وكتاب في هذا المجال.

من جانبه قال، الأمين العلمي للمؤتمر آية الله محمد هادي عبد خدايي إن المؤتمر يتألف من أساتذة الحوزة والجامعات والشخصيات الإسلامية والمسيحية واليهودية والزراتشتية، بغية تسليط الضوء و الإهتمام بالقيم الإسلامية والتعاون أكثر مع الأديان الإبراهيمية.

و أضاف أن المؤتمر يتشكّل من لجان تخصصية في قضايا كـ: محورية الله، الحياة المسالمة، العدالة والمحبة. ملفتا أن هذا المؤتمر سيعقد في تاريخ ١٠ و ١١ فبراير  القادم في مدينة مشهى المقدسة.

بدوره أكد آية الله رجبعلي رضازادة، أحد علماء مشهد على محبة الإمام الرضا (ع) لدى اهل السنة مستندا بزياراته العديدة الى المناطق السنية التي لمس في أهاليها العلاقة القلبية والمحكمة للإمام و آل البيت الطهار عليهم السلام.

وأضاف أن السيرة العلمية للإمام الرضا (ع) والإحتكاك الجيد للإمام مع الناس وحتى في زمان ولاية العهد، هو أفضل طريقة لتعلم النماذج في التصرفات.

آية الله أشرفي شاهرودي، واحد آخر من علماء مشهد أيضاً في هذا اللقاء أكد على أنه لإقامة هذا المؤتمر يجب الإلتفات إلى مسألتين هامتين، وقال: أولاً يجب الإلتفات إلى أن الهدف هو توجيه جميع الأديان إلى السعي وراء ذات الحق، وثانياً أن نعرّف الإمام الرضا إلى العالم على أنه محور للأخلاق.

آية الله مرتضوي شاهرودي قال خلال هذا اللقاء: علينا أن نبين حقائق الإسلام في جميع الأعمال، العبادية والسياسية والإعتقادية، علينا في ساحة التقريب بين المذاهب أن نقول عين حقيقة أفكارنا.

آية الله عباس سيدان أحد علماء مدينة مشهد الآخرين وصّى القائمين على هذا المؤتمر بأن: عليكم أن تسعوا أن تكون المسألة الأصلية في هذا المؤتمر والمباحثات العلمية التي تتم فيه هي إنتاج العلم.

کما أقام مركز الشؤون الدولية في العتبة الرضوية بمدينة مشهد المقدسة ندوة فكرية لمجموعة من شيوخ العشائر العربية في العراق لتبادل الأفكار ووجهات النظر حول موضوع الزيارة بين إيران والعراق.

وقال مدير مركز الشؤون الدولية في العتبة الرضوية المقدسة الشيخ الدكتور محمد علي موحدي محصل إن عددا من شيوخ العشائر العراقية بيّنوا وجهات نظرهم حول تسهيل وتيسير موضوع زيارة الزوار الوافدين من العراق الى حرم الإمام الرضا (ع)، وفي هذا الإطار تم أيضاً تقديم مقترحات من قبل العتبة الرضوية المقدسة لتسهيل زيارة الزوار الإيرانيين للعتبات المقدسة في العراق.

كما صرّح الشيخ موحدي بأن خلال الندوة تم التأكيد على أن العتبة الرضوية المقدسة بوصفها أكبر مجمّع لتقديم الخدمات للزوار، والشيوخ العرب باعتبارهم أشخاص مؤثرين على الشعب العراقي، يجب أن يقوم الطرفان بجهود كثيفة لتعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين حتى يتمكنان من الوقوف في وجه الأعداء ويبطلوا مفعول أهدافهم المغرضة.

المصدر: شفقنا