کل الأخبار

من ذكريات قائد الثورة المعظم الامام الخامنئي؛ عند ما تفاجئنا بتشخيص اصابة الامام الخميني بالسرطان

2020-05-29

من ذكريات قائد الثورة الامام الخامنئي في فترة معالجة الامام الخميني قدس سره حين ما تم نقله الى المستشفى، هو مفاجئة الحاضرين بتشخيص اصابته بالسرطان!

وفي ما يلي نص ما ذكره الامام الخامنئي قبل عشرين يوما من وفاة الامام الخميني قدس سره:

الكادر الطبي الخاص الذي كان يتواجد عند سرير الامام الخميني اخبرنا بان حالته غير مسقرة و لا بد من ان يخضع لاجراء عملية القلب الا ان نجله السيد احمد الخميني اخبر الاطباء بان والده قال بعظمة لسانه انه لن يخضع للعملية بتاتا!

ذات ليلة قصدت زيارة الامام الخميني فقلت له: انا اعتقد بان جسمك لايزال قويا وان كنت كبير السن لكن لا تعاني من اي مرض لا في الرئة ولا في المعدة ولا في الدم فحالتكم الجسمية مستقرة تماما سوى ان قلبكم يحتاج الى عملية من اجل ان يكسب القوة اللازمة لهذا جسمك الصحيح القوي. فما هو رأيك في ان تخضع لعملية قلب ناجحة تكسب من خلالها عافية كاملة وتمكنك من استمرار خدمتك للامة الاسلامية.

فتأثر الامام بشكل عجيب من هذا الكلام من دون ان يجيب على هذا الطلب حتى ايقنا بانه جاهز ليخضع لعملية القلب.

ذات يوم طالعنا السيد احمد بعقد اجتماع حول والده فتصور الجميع ان موضوع الجلسة عملية القلب من حيث انا رأينا امارات الحزن على وجه السيد احمد حتى انبرى بالقول: تم تشخيص اصابة الامام بالسرطان من قبل الاطباء!

فانكشف بان الامام وبعد مرور يومين على ما دار من حديث حول عملية القلب، كان قد شاهد علامات السرطان فاخبر الطبيب فقام بفحص معدته فورا حتى اثبتت التحاليل اصابته بالسرطان. فلم يمض منذ ذلك اليوم الى رحيل الامام الا مدة قليلة من الزمن لم تتجاوز عشرين يوما.

المصدر: وكالة رسا للانباء