22 / 09 / 2018 م      ۳۱ / ٦ / ۱۳۹۷ هـ . ش
السبت
محرم / 1440 هـ
١٢

کل الأخبار

هل هناك احتمال لأن يغفر الله تعالى للمشركين؟

2018-05-12

يقول الله عز وجل: (( إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترى إثما عظيما ))، هل هناك احتمال لأن يغفر الله تعالى للمشركين أو أن يقع البداء في هذا الأمر؟ وهل إذا قلنا إن الله لن يغفر للمشركين بإعتبار أن الله عز وجل قال ذلك هل نكون تعدينا على الله عز وجل وتدخلنا في أمر من شأنه؟وقد جاء الرد على هذا السؤال في الموقع الالكتروني لمركز الابحاث العقائدية الذي يشرف عليه مكتب المرجع الديني السيد علي الحسيني السيستاني.

 

الجواب: يقول صاحب الميزان في (٤/٣٧٠): ان الآية القرآنية غير متعرضة لشأن التوبة من حيث خصوص مورد الآية لان مورد الآية عدم الايمان ولا توبة معه على أن التوبة يغفر معها جميع الذنوب حتى الشرك، قال تعالى: (( قل يا عبادي الذين اسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب جميعا انه هو الغفور الرحيم )) (الزمر:٥٣).
و في الأمثل (٣/٢٦٣): ان هذه الآية لا ترتبط بمسألة التوبة لان التوبة والعودة عن الذنب تغسل جميع الذنوب والمعاصي حتى الشرك، بل المراد هو امكان شمول العفو الألهي لمن لم يوفق للتوبة يعني الذين يموتون قبل الندم من ذنوبهم وبعد الندم وقبل جبران ما بدر منهم من الأعمال الطالحة بالأعمال الصالحة.