کل الأخبار

وضعُ اللبناتِ الأولى لمركزٍ بحثيّ علميّ متطوّر

2020-03-18

وضعت جامعةُ العميد التابعة لهيأة التربية والتعليم العالي في العتبة العبّاسية المقدّسة، اللبنات الأولى لإنشاء مركزٍ بحثيّ علميّ متطوّر، وذلك من خلال شروعها بإنشاء مختبرٍ للبحوث العلميّة يختصّ بالجوانب الصحيّة والزراعيّة والخدميّة وغيرها.

المختبرُ وبحسب ما أوضحه رئيسُ الجامعة الأستاذ الدكتور مؤيّد الغزالي: "يأتي ضمن سعي الجامعة لتطوير منشآتها التعليميّة ورفدها بمرتكزات البحث العلميّ المتطوّر، وإسهاماً منها في تشجيعه بشكلٍ عامّ لا سيّما الذي يتناول القضايا العلميّة الراهنة ذات الصلة بالواقع العراقيّ، لكونه يُعتبر النواة الأولى للمركز البحثيّ مستقبلاً".
وأكّد الغزالي: "من خلال إنشاء هذا المختبر نسعى لتشجيع الكفاءات العراقيّة واستقطابها، وتوفير البيئة العلميّة الصحيحة لمخرجات بحوثها وتجاربها، لأجل تطبيقها على أرض الواقع والاستفادة منها".
مضيفاً: "إنّ مختبر البحوث المركزيّ سيوفّر بيئةَ عملٍ ممتازة ورصينة، حيث أنّ هدفنا من إنشائه إيجاد ظروف عملٍ ملائمة للأفراد والعمل بروح الفريق الواحد، ممّن لديهم الدافع المهنيّ الذي يُتيح لهم العمل الجماعيّ، والتعاون من أجل تحقيق إنجازاتٍ مهمّة تنعكس بفائدةٍ كبيرة لبلدنا العزيز".
ويتضمّن المختبرُ المركزيّ في جامعة العميد مجموعة مختبراتٍ علميّة منها: (الكيمياء العامّة والكيمياء الحياتيّة، النانو، الأدوية والسموم، الأحياء المجهريّة، الأحماض النوويّة، البيت الحيوانيّ)، وسيتمّ تجهيزه بمعدّاتٍ حديثة تتلاءم وتخصّص كلّ مختبر.

المصدر: وكالة أنباء الحوزة