14 / 12 / 2018 م      ۲۳ / ۹ / ۱۳۹۷ هـ . ش
الجمعة
ربيع الثاني / 1440 هـ
٦

کل الأخبار

يجب تكثيف التعاون بين ايران وتركيا لحل مشاكل العالم الاسلامي

2018-12-02

أكد رئيس المجلس الاعلى للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية على ضرورة تكثيف التعاون واللقاءات بين علماء ايران وتركيا لدراسة ومعالجة ازمات العالم الاسلامي.

وخلال استقباله وفد منظمة الشؤون الدينية التركي ورئيس المنظمة "علي ارباش" أشار مستشار قائد الثورة الاسلامية الى العلاقات المتينة بين علماء الدين البلدين ايران وتركيا، مشيدا بدور مؤسسة الشؤون الدينة التركية في الدفاع عن اهداف وامال الامة الاسلامية وثوابتها، معربا عن امله بان يستمر التواصل والتعاون مع هذه المؤسسة الدينية.

واشار الى العلاقات التاريخية بين رجال الدين في ايران وتركيا على كافة المستويات وفي مختلف المواضيع.

واكد اية الله الشيخ التسخيري على استمرار هذه اللقاءات في طهران واسطنبول معربا عن امله بان تثمر الاجتماعات بين علماء الدين البلدين الايراني والتركي لتسوية ما يمر به العالم الاسلامي من مشاكل وازمات.

وتطرق اية الله محمد علي التسخيري في حديثه الى موضوع دور رجل الدين والفقيه في الحكم، مشيرا الى احدى المسلمات الفقهية وهو ان الحاكم في المجتمع الاسلامي يجب ان يكون فقيه ومن مراجع الدين.
واكد على ضرورة ان يستمر التعاون الاستراتيجي والتاريخي بين ايران وتركيا، مشيرا الى الدور البناء والايجابي التي تلعبه تركيا في حمايتها عن الهوية والحضارة الاسلامية، معربا عن امله بان التعاون بين البلدين سيسهم الى حل كثير من مشاكل الامة الاسلامية.

بدوره وفي لقائه مع المجمع العالمي للتقريب قال رئيس وفد منظمة الشؤون الدينية التركي "علي أرباش"، "أن لدى تركيا وإيران الكثير مما يمكن تقديمه لصالح الأمة الإسلامية"، مشيرا الى مسؤولية علماء الامة لحقن دماء المسلمين الابرياء التي تراق هنا وهناك كسوريا واليمن.
وأوضح أن العالم الإسلامي اليوم يعاني من حروب داخلية وانتشار الجماعات التكفيرية الارهابية والفقر والجهل.

المصدر: وکالة رسا للانباء