16 / 07 / 2019 م      ۲٥ / ۴ / ۱۳۹۸ هـ . ش
الثلاثاء
ذي القعدة / 1440 هـ
١٣

کل الأخبار

466 مشروع ابحاث مشترك بين العلماء الإيرانيين والأجانب

2019-05-11

اعلن مساعد وزير العلوم الايراني للشؤون الدولية، حسين سالار آملي، انه يجري حاليا تنفيذ ٤٦٦ مشروع ابحاث مشترك بين العلماء الايرانيين والاجانب.

وقال مساعد وزير العلوم في مقابلة مع التلفزيون الايراني حول موضوع ايفاد اساتذة وطلاب الجامعات والباحثين الى المؤتمرات العلمية خارج البلاد: ان الهدف من مشاركة الاساتذة والباحثين الايرانيين لتقديم مقالات  في المؤتمرات الخارجية، إنشاء ارضية مناسبة لاستخدام العلوم والروابط العلمية على المستوى العالمي. 
واشار الى ايفاد الى اكثر من ألف من اعضاء الهيئة العلمية في ايران العام الماضي الى المؤتمرات والورش الدولية ، والتي كان نتيجتها ادخال عشرات الانواع من المعارف والتقنيات الحديثة الى البلاد، موضحا ان هذا العدد زاد بنسة ٩ % عن السنوات الماضية.
واضاف سالار آملي: في العام ٢٠١٨ تم ايفاد معظم الاساتذة الى تركيا وايطاليا والمانيا واسبانيا وفرنسا وكندا وهولندا.
واوضح ان مساعد وزير العلوم للشؤون الدولية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تنتج في افضل الحالات ٢% من العلوم على الصعيد العالمي، وبعبارة أخرى، هناك حاجة الى ٩٨ ٪ من بقية العلوم في العالم.
واضاف: استنادا الى تصنيف مؤسسة تايمز فان ١٧ جامعة ايرانية تعتبر من بين افضل الجامعات في فرع التقنية الحيوية، ووفقا لهذا التصنيف أيضا، تم تصنيف ٢٩ جامعة في بلدنا في أعلى مستوى جامعي في العالم، للوصول الى هذا المستوى وتحقيق المزيد من النمو، نحتاج الى مجيء علماء العالم الى ايران ، أو يتم إيفاد طلاب مرحلة الدكتوراه الى الخارج لغرض اجراء الابحاث.
واشار سالار آملي الى انه خلال العام الماضي ٢٠١٨ زار ايران ٢١٦٧ من العلماء واعضاء الهيئات العلمية والشخصيات العلمية البارزة في العالم بمعدل ١٠ هيئات علمية اجنبية اسبوعيا، وتركز حضورهم في البلاد على محاور هي المشاركة في المؤتمرات، ودليل لطلاب مرحلة الدكتوراه (المشتركة)، والتعليم، واجراء مشاريع ابحاث مشتركة. 
واشار الى موعد انجاز المشروعات البحثية، مضيفا: يجري حاليا تنفيذ ٤٦٦ مشروعا بين العلماء الايرانيين والاجانب، ويتم شرح المحاور الرئيسية لهذه المشاريع المشتركة من قبل قسم البحوث والتكنولوجيا في وزارة العلوم، ومن ثم تتحمل الجامعات الرئيسية مسؤولية التوجيه العلمي، ويتولى مركز التعاون العلمي الدولي التابع لوزارة العلوم زمام المبادرة في هذه المشاريع.
واضاف سالار آملي: يتم سنويا ١٣٠٠ طالب دكتوراه الى خارج البلاد في شكل فرص دراسية من ٦ إلى ٩ أشهر للاستفادة من المعدات والمختبرات في الجامعات الأجنبية ونقل المعارف الجديدة الى البلاد.
واشار الى الاتفاقيات المبرمة مع الدول الاخرى ، وقال: من المقرر ان تقوم وزارة الصحة بتأسيس جامعة مشتركة للعلوم الطبية في العراق، كذلك انشاء جامعة مشتركة في العراق من قبل جامعة "امير كبير التكنولوجية وجامعة الزهراء (س)، من جهة اخرى فان ثلاث جامعات ايرانية مهمة انشات فروعا لها في افغانستان والآن هناك العديد من الطلاب يدرسون فيها.
وتطرق سالار آملي الى تأسيس جامعة دي ٨ الدولية، وعقد اجتماع مجلس امناء الجامعة ، مشيرا الى ان الجامعة ستقوم بقبول الطلاب ابتدءا من الموسم الدراسي المقبل في شهر اكتوبر / تشرين الاول، وستكو جامعة "بوعلي سينا" في مدينة همدان /غرب ايران/ العمود الفقري لجامعة دي ٨ ، وبطبيعة الحال ستكون هناك جامعات اخرى في هذا المسار، وهذه بداية لتنمية المعرفة بين الدول الاسلامية وستعطي نتائج جيدة لجميع الدول الاسلامية.

المصدر: وكالة فارس للانباء