19 / 10 / 2019 م      ۲۷ / ۷ / ۱۳۹۸ هـ . ش
السبت
صفر / 1441 هـ
٢٠

کل الأخبار

المرجع الصافي الكلبايكاني: ضرورة استخدام اللغات الحية في العالم لتبليغ معارف أهل البيت

2019-10-08

قال آية الله الصافي الكلبايكاني إن المجمع العالمي لأهل البيت (ع) يتمتع بمكانة مرموقة في العالم، فيجب أن يستخدم اللغات الحية في العالم لتبليغ هذه المعارف .

التقى الأمين العام للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) آية الله “رضا رمضاني” بالمرجع الديني آية الله “الشيخ لطف الله الصافي الكلبايكاني يوم امس وبحث معه قضايا ذات الصلة بالمجمع والعالم “.

وأكد آية الله الصافي الكلبايكاني في هذا اللقاء على أن “العالم اليوم التفت إلى أهل البيت (ع)”، ومخاطبا الأمين العام الجديد للمجمع صرح: عليكم أن تغتنموا هذه الفرص وتبذلوا مجهودكم حتى تبينوا للعالم معارف أهل البيت (ع) وكتب الشيعة كنهج البلاغة والصحيفة السجادية.

وتابع سماحة المرجع: إن المجمع العالمي لأهل البيت (ع) يتمتع بمكانة مرموقة في العالم، فيجب أن يستخدم اللغات الحية في العالم لتبليغ هذه المعارف، وذلك بعمل دؤوب لم يتوقف ليل نهار، كما يجب عليه أن يعرّف شخصياتنا الدينية كأمير المؤمنين (ع)، والأئمة المعصومين (ع)، وأضف إلى ذلك القضية المهدوية.

وفيما يرتبط بالشبهات الواردة حول الإسلام والتشيع قال آية الله الصافي: حاولوا أن تستمعوا إلى كلام سائر الناس في العالم، وابذلوا جهدكم أن تردوا على أسألتهم. تحدثوا مع غير المسلمين باللين، وادعوهم إلى الإسلام والقرآن، ثم تشاهدون أنهم يميلون إليكم.

وفي ختام حديثه بارك آية الله الصافي الكلبايكاني منصب سماحة الشيخ رمضاني، ودعا له بالتوفيق.

وفي بداية هذا اللقاء أعرب الأمين العالم للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) عن ارتياحه لهذا الاجتماع، وقدم شكره لسماحته على استقباله إياهم باعتبارهم خدام أتباع أهل البيت (ع) في المجمع العالمي البيت (ع)، كما شكر الله على على هذا التوفيق، إذ أصبح في هذه المسؤولية كخادم لخدام أهل البيت (ع).

وقدم آية الله رمضاني تقريرا مختصرا عن نشاطات المجمع العالمي لأهل البيت (ع)، منها: الارتباط مع الشيعة وأهل البيت (ع) في أكثر من ١٤٠ بلدا في العالم، وتأسيس مكاتب للمجمع في أكثر من ثمانين بلدا من بلدان العالم، ترجمة وإصدار ٢٠٠٠ عنوان كتاب بـ ٥٨ لغة حية، وتدشين مواقع إلكترونية في العالم الافتراضي، وهي كثيرة الزيارات والمراجعات (كوكالة ابنا، وموسوعة ويكي شيعة الإلكترونية)، وهما تحتويان على عدة لغات.

المصدر: شفقنا