قبل أن نلوم الشباب على بعض ما يجري علينا أن نلوم أنفسنا